الحياة السياسية

سيرة ومسيرة.. الصادق الصديق المهدي (1935 – 2020)

سيرة ومسيرة.. الصادق الصديق المهدي (1935 – 2020)

ما حقيقة اتفاق المصالحة بين الحكومة الانتقالية والإسلاميين في السودان؟
قد يصعب التنبؤ بتطورات المشهد السياسي السوداني خلال الفترة المقبلة، نظرا للتغيرات الدراماتيكية...
عرمان يكشف ل(تاسيتي)شروط منع انهيار السودان في ظل الحراك المطلبي حاليا
اشاعات وعواصف كثيفة اكتنفت وصول وفد الجبهة الثورية الى الخرطوم، وتترجمت بشكل اوضح عقب ...
مجلس السيادة ينعى نجوى قدح الدم
نعى رئيس مجلس السيادة، عبد الفتاح البرهان، وأعضاء المجلس، السفيرة نجوى
محمد الفكي:ثورة ديسمبر حددت خارطةَ طريق واضحة لقادة الفترة الانتقالية
غرد عضو مجلس السيادة الانتقالي محمد الفكي سليمان، على تويتر، إن ثورة ديسمبر حددت خارطةَ طريقٍ واضحة...
قيادي بالعدل والمساواة: قاصرو نظر يعتقدون أن الثورة بدأت في ديسمبر
أكد نائب أمين التنظيم والإدارة بحركة العدل والمساواة السودانية، رئيس مكتب الحركة  بمصر محمد حسن شرف كرامة، أن...
عادل سيد أحمد يكتب:  غازي صلاح الدين .. هل يخشى من (رأس السوط)..؟!
لأنه لم تتم محاكمة ، مدبري إنقلاب نوفمبر ١٩٥٨م بيد أن الحكم العسكري الأول كان اللبنة الأولى، لتحفيز و(فتح شهية)...
مبارك أردول يكتب:مفاوضات جوبا.. الاقصاء والعزل والتجاهل لن يؤسس لسلام
أولا تابعت بقليل من الاهتمام بدء جولة مباحثات السلام السودانية التي انطلقت بالامس في جوبا بين الحكومة الانتقالية ...
"نداء السودان" يقبل استقالة المهدي ويحيل الهيكلة للمجلس الرئاسي
أنهى المجلس القيادي لقوى تحالف "نداء السودان"، اجتماعاته بمنتجع العين السخنة في مصر، التي استمرت لأربعة أيام...
هيئة الانصار بالامة القومي: الشريعة لا تتناقض مع الدولة المدنية
شدد الامين العام لهيئة شؤون الانصار عبد المحمود ابو على ضرورة تنقية الحياة السياسية مما سماها بالالغام...
سعر الجنيه السوداني الآن
عناوين

قرار بإغلاق جامعة بحري بسبب كورونا

20 وفاة و540 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا

حفل جماهيري لانصاف فتحي ومكارم بشير بجوبا

هدى عربي: أمي شغالة "خياطة" من "86" وأنا فخورة بمهنتها

إثيوبيا تعلن السيطرة على عاصمة إقليم تقراي بالكامل

السيسي وسلفاكير يتفقان على أهمية الوصول لاتفاق ملزم حول سد النهضة

جامعة الخرطوم تعلق الدراسة بجميع الكليات بسبب (كورونا)

الهلال يفوز على فابريس الأوغندي بهدف الشعلة

توقيعاتٌ عربيةٌ على دفتر عزاء الإمام الصادق المهدي

رأي ومقالات
بأي دموعٍ نبكيك، يا سيدي الإمام !
لا يتوقع المرء سوداناً بلا شمس أو نيل أو الصادق المهدي..!
صلاح شعيب: الالتقاء مع الفلول في الوسط
واضح أن الاستقطاب الحاد بين قوى الحرية والتغيير بعضها بعضا، وكذلك التنازع بينها وبين السيادي والتنفيذي من جهة...
عمرو شعبان: إلى الإمام الصادق.. تل أبيب لا ترضى بـ(لا) كإجابة
التاريخ ذاكرة الأمة، لذا حينما استهدف الفاشيون الجدد السودان تعمدوا هتك التاريخ لاستئصال ذاكرة الأمة...
عمرو شعبان يكتب: وفازت لأنها الشبكة
فوز مستحق في توقيت غير متوقع لشبكة الصحفيين السودانيين ذات الـ12 ربيعاً بجائزة منظمة "مراسلين بلا حدود - السويدية"