الجيش يتسلم أسرى أقتيدوا خلال المعارك على الحدود الشرقية

 

الخرطوم - تاسيتي نيوز 

سلمت إثيوبيا أسري من الجيش السوداني علي الحدود السودانية الاثيوبية، واكتملت عملية تسليم الأسرى أمس الأحد، وكانت قوات إثيوبية اقتادتهم  خلال معارك دارت في الحدود الشهر الماضي.

وقالت مصادر موثوقة ل “سودان تربيون"  إن استخبارات المنطقة العسكرية الشرقية نجحت في الوصول الى تفاهمات مع الاثيوبيين قضت بالإفراج عن سبعة من جنود الجيش وضابط برتبة رفيعة.

وأشارت الى أن عملية التسليم تمت في منطقة القلابات الحدودية بعد مفاوضات شاقة، دون أن تشرح تفاصيل الصفقة التي تمت بموجبها الاجراءات.

وجرى اقتياد الجنود خلال المعارك العسكرية الأولى التي دارت بين الطرفين في منطقة جبل "ابوطيور في 12 ديسمبر الماضي عقب انفتاح الجيش السوداني نحو المنطقة وسيطرته على الجبل الذي كان تحت نفوذ قوات ومليشيا اثيوبية.

واغتالت مليشيا اثيوبية مسلحة اثنين من الرعاة المنتمين لقبيلة اللحويين في محلية القلابات الشرقية بمنطقة حلة خاطر شرق سندس غرب نهر عطبرة.

ونهبت المليشيا حسب مصادر صحفية نحو 250 رأس من الضأن تقدر قيمتها بخمسة مليون جنيه وفرت بها إلى داخل الأراضي الاثيوبية بعد أن عبرت النهر".

وتعتبر حادثة الامس هي الثالثة خلال 3 أشهر حيث ارتفع عدد الضحايا إلى 12 شهيد من القبيلة. 

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
وردي...رحيل الصوت وبقاء القيم لأركان الوطن...
كدت أسقط وأنا أرى والدي يحضن وردي، وأنا أقف على أصابعي أتطلع إليهما من خلال حاجزِ مغطى بجرانيت أسوان المائل إلى الحمرة..
حكومة البدع : تعني غياب الولد الجدع!!
إن حمدوك في نسخته الثانية نخشى أن يكون في وضع أسوأ من حكومته الأولى، و لعل ما رشح في ذلك المؤتمر الصحفي من رئيس الوزراء
فيم نتشاور يا مجلس الشركاء؟!
هل لاحظتم خلو وزارة الدكتور / عبدالله حمدوك من الإخوة المسيحيين عموماً والطائفة القبطية على وجه الخصوص؟! وقديما كانت....
التسوية السياسية.. الفريضة الغابة وحياة الإمام
التسوية السياسية تعتمد على المكان الذي تقف عنده في النظر إليها، عند البعض هي صراع آيديولوجي بين برامج اليسار واليمين..