نقابة الأطباء :إرتفاع قتلى الجنينة إلى 48 والجرحى إلى97

 

الجنينة - تاسيتي نيوز

قالت نقابة الاطباء بولاية غرب دارفور في بيان لها اليوم الأحد أن ارتفاع  الضحايا وصل 48 قتيلاًنتيجة لهجوم مليشيات على مدينة الجنينة أمس.

وأضاف البيان أن الأحداث الدموية لا تزال جارية في مدينة الجنينة منذ صباح امس السبت، مخلفة (48) قتيلاً و(97) جريحاً حسب احصاءاتنا الأولية، ويتوقع ازدياد هذه الحصيلة.

وأشار البيان إن الكوادر الطبية تبذل جهداً كبيراً في تقديم الرعاية الطبية للجرحى والمصابين في ظل صعوبة بالغة في الحركة ونقص في كوادر التخدير والتحضير والتمريض.

ووجهت اللجنة نداءً عاجلاً من أجل تأمين المرافق الصحية وتوفير وسائل نقل مصحوبة بقوات نظامية من أجل نقل الكوادر الطبية والكوادر المساعدة إلى المؤسسات العلاجية الحكومية والخاصة والوصول إلى الجرحى العالقين في مناطق الاشتباكات، بالإضافة إلي توصيل الإمدادات الطبية إلى المرافق التي تأوي الجرحى، وقالت إن الاستجابة لهذا النداء جاءت ضعيفة ودون مستوى الحاجة.

واضافت أن العديد من الحالات التي تحتاج إلى عمليات جراحية عاجلة قيد الانتظار في مستشفى الجنينة التعليمي ومجمع السلطان تاج الدين والسلاح الطبي ومستوصف النسيم، وذلك بسبب النقص الحاد في الكوادر.

ووجهت لجنة الاطباء مناشدة للزملاء من الكوادر الطبية والصحية بأن يكونوا على أهبة الاستعداد للحضور متى ما توفرت وسائل نقل آمنة. وقالت ان هذا هو الواجب المقدس الذي يجب علينا الالتزام به

وأوفد مجلس الوزراء الإنتقالي أمس السبت وفداً عال وبشكل عاجل لمدينة الجنينة برئاسة النائب العام تاج السر الحبر يضم ممثلين لكافة الأجهزة الأمنية والعسكرية والعدلية لمتابعة الأوضاع واتخاذ القرارات اللازمة لمعالجة الوضع واستعادة الهدوء والاستقرار بالولاية.

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
وردي...رحيل الصوت وبقاء القيم لأركان الوطن...
كدت أسقط وأنا أرى والدي يحضن وردي، وأنا أقف على أصابعي أتطلع إليهما من خلال حاجزِ مغطى بجرانيت أسوان المائل إلى الحمرة..
حكومة البدع : تعني غياب الولد الجدع!!
إن حمدوك في نسخته الثانية نخشى أن يكون في وضع أسوأ من حكومته الأولى، و لعل ما رشح في ذلك المؤتمر الصحفي من رئيس الوزراء
فيم نتشاور يا مجلس الشركاء؟!
هل لاحظتم خلو وزارة الدكتور / عبدالله حمدوك من الإخوة المسيحيين عموماً والطائفة القبطية على وجه الخصوص؟! وقديما كانت....
التسوية السياسية.. الفريضة الغابة وحياة الإمام
التسوية السياسية تعتمد على المكان الذي تقف عنده في النظر إليها، عند البعض هي صراع آيديولوجي بين برامج اليسار واليمين..