وفد طبي سعودي في الخرطوم

 

الخرطوم - تاسيتي نيوز 

 وصل البلاد صباح اليوم وفد من الأطباء السعوديين بمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لمساعدة 16500 شخص في مجال مكافحة العمى، يترأسهم د. جود عبدالرحمن السحيباني، ويرافقه كل من د. إبراهيم خالد الدوسري، ود. حميد أحمد المالكي، ود. زياد عبدالله الخميس، ود. عبدالعزيز خلاف الشمري.

وقال اللواء طبيب. خالد هاشم، استشاري العيون ، إن حكومة السودان وشعبها يقدران الدعم الذي قدمته المملكة العربية السعودية الشقيقة مشيراً أن ذلك يؤكد متانة وأزلية العلاقات بين البلدين في كافة المجالات.

وكشف د.ابراهيم خالد الدوسري، ان الحملة تستهدف اكثر من 16500 مستفيد، يقوم خلالها الفريق الطبي التطوعي بالكشف على 15000 حالة وإجراء عمليات جراحية ل1200 مريض مع توزيع 3000 نظارة طبية وادوية للمرضي والحالات التي لاتستدعي تدخل جراحي.

وقال المدير الإقليمي لمؤسسة البصر العالمية الخير د. العاص أحمد كامل، ان الحملة تبدأ في الفترة من 15-22 يناير الجاري بمحليات الخرطوم وأمدرمان، وجبل أولياء لافتا إلى ان الحملة ستهدف الأسر والأفراد من ذوي الدخل المحدود الذين لا يمكنهم تغطية تكاليف علاجهم.

وأضاف ان هذه الحملة تأتى في إطار المساعدات الراتبة للمملكة العربية السعودية للشعب السوداني ووقوفها معه في السراء والضراء، وإمتدادا للمبادرات والمخيمات الراتبة التي يقوم بها مركز الملك سلمان في ولايات السودان المختلفة بهدف معالجة المصابين بأمراض العيون وتقديم الرعاية الطبية اللازمة لهم.

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
وردي...رحيل الصوت وبقاء القيم لأركان الوطن...
كدت أسقط وأنا أرى والدي يحضن وردي، وأنا أقف على أصابعي أتطلع إليهما من خلال حاجزِ مغطى بجرانيت أسوان المائل إلى الحمرة..
حكومة البدع : تعني غياب الولد الجدع!!
إن حمدوك في نسخته الثانية نخشى أن يكون في وضع أسوأ من حكومته الأولى، و لعل ما رشح في ذلك المؤتمر الصحفي من رئيس الوزراء
فيم نتشاور يا مجلس الشركاء؟!
هل لاحظتم خلو وزارة الدكتور / عبدالله حمدوك من الإخوة المسيحيين عموماً والطائفة القبطية على وجه الخصوص؟! وقديما كانت....
التسوية السياسية.. الفريضة الغابة وحياة الإمام
التسوية السياسية تعتمد على المكان الذي تقف عنده في النظر إليها، عند البعض هي صراع آيديولوجي بين برامج اليسار واليمين..