الفكي: قرار الانتشار العسكري شرقا هو قرار سياسي لمجلس الدفاع والأمن

 

الخرطوم - تاسيتى نيوز - الشفيع الأديب 

قال المتحدث الرسمي باسم مجلس السيادة الإنتقالي في السودان محمد الفكي، ان مناهج إثيوبيا الدراسية تؤكد ان الفشقه سودانية، مطالباً إثيوبيا بضبط خطابها الإعلامي، وطالب عضو مجلس السيادة  في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة، إثيوبيا بالانسحاب من نقطتين لم ينسحب منهما الجيش الإثيوبي، وأضاف لدينا القدرة على دخولها حرباً هذه الليلة لكننا نرغب في ذلك سلماً ، ولكن الأولوية للحل السياسي، وإن الإثيوبيين تواجدوا في 17 موقعاً داخل الأراضي السودانية خلال الأعوام الماضية.

الفكي أكد في مؤتمره الصحفي أن قرار الانفتاح شرقاً للقوات المسلحة السودانية في أراضيهالم يكن قراراً للسلطات العسكرية فقط، بل كان قراراً سياسياً لمجلس الأمن والدفاع الذي يضم أجهزة سياسية ودبلوماسية، إضافة إلى أجهزة عسكرية وأمنية، مما يعني أن قرار تمدد الجيش في أراضيه كان قراراً سياسياً بإمتياز.

كما أشار إلى أن المطلوب على الأرض، هو إظهار العلامات والفواصل الحدودية لإظهارحقيقة أن الجيش السوداني يوجد داخل أراضيه المعترف بها دولياً.

وتابع: إن قصة دخول طرف ثالث ذكرته إثيوبيا وإننا مدفوعون من دولة أخرى قائلاً: لا نقوم بالحرب بالوكالة عن أحد و إن هذه أكاذيب محضة، ولا نحتاج لأن يُذكِّرنا أحد بسيادة السودان، ونحن مع استرداد كافة أراضينا جنوباً وشمالاً وهذه أحد مطالب الثورة الأساسية.

وأضاف عضو مجلس السيادة أن الجيش انتشر على الحدود الشرقية ولن يسمح بوجود ميليشيات أو قوات نظامية من دولة أخرى.

وأشار محمد الفكي إلى أن الجيش السوداني يسيطر حاليا على 90 بالمئة من أراضي السودان التي كانت تحتلها ميليشيات وقوات إثيوبية.

كما أكد الفكي أن الخرطوم لا تستبعد تقديم شكوى ضد إثيوبيا في مجلس الأمن على خلفية أزمة الحدود وقد تطلب وثائق وخرائط تاريخية من بريطانيا. 

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
وردي...رحيل الصوت وبقاء القيم لأركان الوطن...
كدت أسقط وأنا أرى والدي يحضن وردي، وأنا أقف على أصابعي أتطلع إليهما من خلال حاجزِ مغطى بجرانيت أسوان المائل إلى الحمرة..
حكومة البدع : تعني غياب الولد الجدع!!
إن حمدوك في نسخته الثانية نخشى أن يكون في وضع أسوأ من حكومته الأولى، و لعل ما رشح في ذلك المؤتمر الصحفي من رئيس الوزراء
فيم نتشاور يا مجلس الشركاء؟!
هل لاحظتم خلو وزارة الدكتور / عبدالله حمدوك من الإخوة المسيحيين عموماً والطائفة القبطية على وجه الخصوص؟! وقديما كانت....
التسوية السياسية.. الفريضة الغابة وحياة الإمام
التسوية السياسية تعتمد على المكان الذي تقف عنده في النظر إليها، عند البعض هي صراع آيديولوجي بين برامج اليسار واليمين..