السودان يُرحب بقرار واشنطن برفع القيود على تصدير المنتجات الأمريكية

 

الخرطوم - تاسيتي نيوز - الشفيع الأديب 

رحب السودان بقرار مكتب الصناعات والأمن التابع لوزارة التجارة الأمريكية بتعديل لوائحها ‏برفع القيود عن تصدير المنتجات والخدمات الأمريكية إلى السودان، الخاص برفع القيود عن البرمجيات وأجهزة الكمبيوتر والاتصالات والطائرات، والذي صدر في إطار تنفيذ قرارات الولايات المتحدة الأمريكية بإزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وقالت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي السودانية في بيان صحفي إن هذا القرار سيُزيل كافة القيود أمام التجارة والمنتجات والاستثمارات الأمريكية للسودان والتي منعت قطاعات عديدة مثل الصحة والصناعة والزراعة والنقل والبني التحتية والإتصالات من الحصول على المنتجات والتكنلوجيا وقطع الغيار الامريكية.

واضافة الوزارة إن هذا القرار له استفادة قصوى لمذكرة التفاهم المبرمة بين المالية السودانية وبنك التصدير والاستيراد الأمريكي لدعم تمويل الصادرات والاستثمارات الأمريكية بالسودان بقيمة مليار دولار مؤخراً في مجالات البني التحتية والزراعة والطاقة والتعدين والاتصالات والرعاية الطبية.

وأكدت وزيرة المالية والتخطيط الاقتصادي المكلفة هبة محمد علي، على أهمية هذا القرار للعلاقات الاقتصادية والتجارية بين السودان والولايات المتحدة والتي ستدعم استقرار الاقتصاد السوداني، وأشارت الوزيرة الى ان هذا القرار سوف تُثمر نتائجه في مصلحة المواطن السوداني على المدى القريب.

ومن المقرر أن تنشر وزارة التجارة الأميركية تعديلاً على لوائحها بالغاء قيود التصدير التي كانت مفروضة على السودان بسبب إدراجه سابقًا في لائحة الدول التي ترعى الإرهاب.

وكان مكتب الإدارة والميزانية في واشنطن أعطى الضوء الأخضر لنشر التعديلات في21 ديسمبر من العام الماضي بعد مراجعة استمرت أكثر من اسبوعين.

وأخطر الرئيس الأميركي دونالد ترامب المنتهية ولايته في 20 يناير الجاري الكونغرس في أواخر أكتوبر الماضي بقراره إلغاء تصنيف السودان كدولة راعية للإرهاب ودخل حيز التنفيذ في 14 ديسمبر الماضي بعد أن نشر وزيرة الخارجية الأميركي إشعاراً رسميًا بالقرار.

وبعد تعديل لوائح مكتب الصناعة والأمن التابع لوزارة التجارة والتي تحظر مجموعة كبيرة من الصادرات إلى السودان دون ترخيص، يكن لكل الشركات الأمريكية التعامل مع السودان دون موانع قانونية، وتشمل الصادرات المقيدة الإلكترونيات وبرامج الكمبيوتر و الآليات والسلع الزراعية والأدوية والأجهزة الطبية وغيرها من المنتجات التكنولوجية.

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
وردي...رحيل الصوت وبقاء القيم لأركان الوطن...
كدت أسقط وأنا أرى والدي يحضن وردي، وأنا أقف على أصابعي أتطلع إليهما من خلال حاجزِ مغطى بجرانيت أسوان المائل إلى الحمرة..
حكومة البدع : تعني غياب الولد الجدع!!
إن حمدوك في نسخته الثانية نخشى أن يكون في وضع أسوأ من حكومته الأولى، و لعل ما رشح في ذلك المؤتمر الصحفي من رئيس الوزراء
فيم نتشاور يا مجلس الشركاء؟!
هل لاحظتم خلو وزارة الدكتور / عبدالله حمدوك من الإخوة المسيحيين عموماً والطائفة القبطية على وجه الخصوص؟! وقديما كانت....
التسوية السياسية.. الفريضة الغابة وحياة الإمام
التسوية السياسية تعتمد على المكان الذي تقف عنده في النظر إليها، عند البعض هي صراع آيديولوجي بين برامج اليسار واليمين..