البرهان مخاطباً الجيش على الحدود الشرقية، قادرون على حماية الأرض

الخرطوم - تاسيتى نيوز - الشفيع الأديب

قال رئيس مجلس السيادة الإنتقالي في السودان القائد العام للقوات المسلّحة السودانية الفريق أول عبدالفتاح البرهان أن القوات المسلحة قادرة على حماية الارض والمحافظة على امن البلاد ومكتسباتها، مخاطباً القوات المسلحة المنتشرة علي الحدود السودانية الإثيوبية بشرق السودان. وأكد القائد العام إن القوات المسلحة ستظل سندا وعضدا للشعب ودعما لتحقيق آماله وطموحاته نحو الاستقرار والسلام والتنمية.

واشاد الفريق البرهان، بالملاحم والبطولات التي سطرتها القوات المسلحة عبر تاريخها الناصع الطويل حماية للبلاد وامنها واستقرارها، وحيا القوات المرتكزه علي الحدود في اداء مهامها. واكدت القوات المسلحة المرابطة داخل الحدود السودانية التزامها بالدفاع عن ارض البلاد ومكتسبات شعبها.

وتعهد البرهان خلال زياره قام بها لقرية اللية وتقديمه واجب العزاء في مواطنيها الذين اغتالتهم عصابات الشفتة الاثيوبية بمعاونة القوات الاثيوبية ،تعهد بمعاملة شهداء القرية كشهداء القوات المسلحة.

ورافق البرهان خلال زيارته الحدود الشرقية للبلاد كبار قادة الجيش متفقداً الخطوط الأمامية للقوات بعد مقتل 6 نساء وطفل على يد قوات إثيوبية.

وأدى هجوم شنته قوات اثيوبية يوم الإثنين الماضي على مناطق “لية” و”كولي” تابعتين لمحلية الفشقة بولاية القضارف شرق السودان.

وكانت القوات المسلحة السودانية عممت بيان صحفى قالت فيه ان رئيس مجلس السيادة الانتقالي - القائد العام للقوات المسلّحة، سجل زيارة صباح اليوم الأربعاء،الي المناطق الحدودية للسودان بولاية القضارف تفقّد خلالها القوات في الاتجاه الاستراتيجي الشرقي للبلاد، في زيارة روتينية تفقدية للقوات حيث يرافقه وفد عسكري رفيع برئاسة رئيس هيئة الأركان

وزار القائد العام الخطوط الأمامية للجيش السوداني في الشريط الحدودي،وتلقى تنوير من قائد الفرقة الثانية مشاة بالقضارف اللواء ركن حيدر الطريفي عن الأوضاع.

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
هلالويا  ونص وخمسة يا حمدوك !!
 لن يأتي خير لمايكل أفندي على يد الغوغاء الذين دمر آباؤهم كنائس سوبا بمعمارها الخرافي وحدائقها البهية برسومات فنانيها ال
الأوفياء يحتفلون بعزيز لدينا ولهم...
لم يجف الدمع علي علي السيد ..إذ بنا نفجع في عمنا واستاذ الهدوء والصبر والسكينة الاستاذ تاج السر محمد صالح .. رحل صاحب ال
ثلاث تجمعات للمهنيين(1964-1985-2018)في حياة الإمام (4-5)
كان الإمام ذو حس فكاهي، يتعاطى النكات والدُعابة ويصنعها، وحينما وصلنا إلى العاصمة أديس أبابا في ديسمبر 2014م وبعد تعقيدا
ثلاث ثورات وثلاث انقلابات في حياة الإمام 2
يواصل الكاتب في سللة مقالاته ذات الطابع التوثيقي لحقبة المهمة من تاريخ السودان تمحورت حول شخصية الإمام الصادق المهدي