السودان يدين بأشد العبارات العدوان الإثيوبي على المواطنين السودانيين

 

الخرطوم - تاسيتي نيوز - الشفيع الأديب

أدانت وزارة الخارجية السودانية بعبارات شديدة اللهجة العدوان المسلح الغادر الذي نفذته ميليشيات إثيوبية مدعومة من قوات نظامية أسفرت عن خسائر في أرواح مواطنات سودانيات.

وقالت وزارة الخارجية السودانية في بيان أصدرته اليوم الثلاثاء،أن محلية القريشة بولاية القضارف شرق السودان تعرضت ظهر أمس الإثنين، لعدوان مسلح غادر من قبل عصابات الشفتة الإثيوبية راح ضحيته خمس سيدات بريئات وطفل ، جميعهم سودانيون كانوا منهمكين في عمليات الحصاد الزراعي.

وأوضحت الخارجية في بيانها، أن الحادث المؤسف وقع بين قريتي ليّة وكولي الواقعتين بمنطقة الفشقة بولاية القضارف على بعد خمسة كيلومترات من الحدود مع إثيوبيا.

ووصفت الخارجية، الاعتداءات بالعدوان الغاشم، واستنكرت استهداف المدنيين العزل، وناشدت في البيان المجتمع الدولي والمنظمات الاقليمية لإدانة هذه الاعمال الإجرامية والمطالبة بإيقافها فوراً، وتقدمت الوزارة بصادق التعازي والمواساة للأسر المكلومة لضحايا هذا الاعتداء.

ونفذت ميليشيا وقوات إثيوبية هجمات على المزارع السودانية القريبة من الحدود بين البلدين، وشنت هجوما على منطقة "اللية" يوم الإثنين في محلية القريشة داخل الحدود السودانية بعمق خمسة كيلومترات في أراضي الفشقة و أدى لاستشهاد خمسة نساء وطفل وفقدان امرأتين.

وكانت مصادر صحفية قالت، إن "الهجوم وقع أثناء عمليات حصاد الذرة في الشريط الحدودي، ما أدى إلى تدخل الجيش السوداني وتمشيط المنطقة وملاحقة القوات الإثيوبية.

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
هلالويا  ونص وخمسة يا حمدوك !!
 لن يأتي خير لمايكل أفندي على يد الغوغاء الذين دمر آباؤهم كنائس سوبا بمعمارها الخرافي وحدائقها البهية برسومات فنانيها ال
الأوفياء يحتفلون بعزيز لدينا ولهم...
لم يجف الدمع علي علي السيد ..إذ بنا نفجع في عمنا واستاذ الهدوء والصبر والسكينة الاستاذ تاج السر محمد صالح .. رحل صاحب ال
ثلاث تجمعات للمهنيين(1964-1985-2018)في حياة الإمام (4-5)
كان الإمام ذو حس فكاهي، يتعاطى النكات والدُعابة ويصنعها، وحينما وصلنا إلى العاصمة أديس أبابا في ديسمبر 2014م وبعد تعقيدا
ثلاث ثورات وثلاث انقلابات في حياة الإمام 2
يواصل الكاتب في سللة مقالاته ذات الطابع التوثيقي لحقبة المهمة من تاريخ السودان تمحورت حول شخصية الإمام الصادق المهدي