الجيش السوداني يتصدى لاعتداءات إثيوبية داخل أراضيه أسفرت عن شهداء

 

الخرطوم - تاسيتي نيوز - الشفيع الأديب 

نفذت ميليشيات وقوات إثيوبية هجمات على المزارع السودانية القريبة من الحدود بين البلدين، وشنت القوات الاثيوبية هجوما على منطقة "اللية" يوم الإثنين في محلية القريشة داخل الحدود السودانية بعمق خمسة كيلومترات في أراضي الفشقة و أدى لقتل خمسة نساء وطفل وفقدان امرأتين.

وقالت مصادر صحفية مطلعة، أن "الهجوم وقع أثناء عمليات حصاد الذرة في الشريط الحدودي، ما أدى إلى تدخل الجيش السوداني وتمشيط المنطقة وملاحقة القوات الإثيوبية"، مؤكدا أن "قوات إثيوبية نصبت كمينا مجدداً استهدف الجيش السوداني راح ضحيته مدنيون. 

ودفعت التوترات الأمنية على الحدود إلى تفعيل عمل اللجنة المشتركة للحدود، ليعود بذلك ملف النزاع الحدودي المتجدد بين السودان وإثيوبيا إلى الواجهة مرة أخرى، بعد أن أعلن الجيش السوداني أن قواته تصدت لاعتداءات "من ميليشيات إثيوبية" في منطقة الفشقة بولاية القضارف.

وأصدرت الحكومة الأثيوبية بيانا اليوم الثلاثاء تحدثت فيه عن رصد تحركات للجيش السوداني داخل الحدود الإثيوبية- بحسب زعمها-  مجددة الدعوة للحوار.

وتجيئ هذه التطورات في داخل السودانية المتاخمة لإقليم تيقراي الذي مازالت المعارك فيه مستمرة، إذ رفعت بموجب ذلك القوات الإثيوبية درجة الاستنفار والتصعيد العسكري على الأرض وكذلك دوا إذ نفذت طلعات جوية  طلعات هي الأولى من نوعها إلى جانب استمرار عملية الحشد داخل حدود السودان وهو أمر ينذر بمواجهات قد يستمر أمدها لفترة طويلة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية، دينا مفتي، خلال مؤتمر صحفي له اليوم الثلاثاء "نرصد تحركات من الجيش السوداني داخل العمق الإثيوبي، موضحا أن "السودان استغل فراغا أمنيا على الحدود بسبب الحرب التي خاضها الجيش الإثيوبي في إقليم تيقراي وتجاوز حدود البلاد"، وذلك حسب هيئة البث الإثيوبية.

وجدد مفتي تأكيد بلاده على "أهمية الحوار والتفاوض لحل القضايا الحدودية مع السودان"، مؤكدا أن "إثيوبيا ترى أن ما يفيد البلدين هو الجلوس لمناقشة قضايا الحدود".

وتابع: "إثيوبيا سعت لعدم تضخيم موضوع الحدود مع السودان وجعله قضية إقليمية باعتباره يمكن حله مع البلدين عبر الحوار لكن هذا الأمر له حدود، كنا نعلم تماما أن خلف هذه الأحداث طرف ثالث (لم يسمه) ولا يجب أن يعتبر صمتنا هو خوف من جانب إثيوبيا.

وأكد المسؤول الإثيوبي أن بلاده تبذل جهودا متواصلة لحل القضية سلميا، وتدرك أن الحرب ليست مربحة"، مضيفاً أن الطرف الثالث الذي يعمل لتحقيق مكاسب سياسية من خلال إشراك إثيوبيا والسودان في الصراع معنية.

وأضاف مفتي أن "أديس أبابا لن تستخدم خيار الحرب، وأن شعبي إثيوبيا والسودان تربطهما علاقة تاريخية طويلة ولا يريدان الحرب بل التنمية"

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
هلالويا  ونص وخمسة يا حمدوك !!
 لن يأتي خير لمايكل أفندي على يد الغوغاء الذين دمر آباؤهم كنائس سوبا بمعمارها الخرافي وحدائقها البهية برسومات فنانيها ال
الأوفياء يحتفلون بعزيز لدينا ولهم...
لم يجف الدمع علي علي السيد ..إذ بنا نفجع في عمنا واستاذ الهدوء والصبر والسكينة الاستاذ تاج السر محمد صالح .. رحل صاحب ال
ثلاث تجمعات للمهنيين(1964-1985-2018)في حياة الإمام (4-5)
كان الإمام ذو حس فكاهي، يتعاطى النكات والدُعابة ويصنعها، وحينما وصلنا إلى العاصمة أديس أبابا في ديسمبر 2014م وبعد تعقيدا
ثلاث ثورات وثلاث انقلابات في حياة الإمام 2
يواصل الكاتب في سللة مقالاته ذات الطابع التوثيقي لحقبة المهمة من تاريخ السودان تمحورت حول شخصية الإمام الصادق المهدي