السودان رسميا خارج القائمة.. بومبيو وقع رسميا.. ومنوتشن في الخرطوم

 

الخرطوم- تاسيتي نيوز - محمد شمس الدين

وقع وزير الخارجية الأمريكية قرار شطب السودان نهائيا من قائمة الإرهاب، ونشر تغريدة تعكس احتفاءه بالخطوة واستعرض فيها هذا الإنجاز الذي حرص على ربطه بملف السلام مع إسرائيل، إذ نشر تغريدة لاحقة للتغريدة الأولى مذكرا فيها بالرحلة الرسمية المباشرة الأولى من إسرائيل إلى السودان والتي كانت تقله في طريقه للخرطوم، ووضع مع التغريدة الأولى صورة لمعالم الخرطوم مع شمس مشرقة عليها عبارة "بداية عهد جديد للخرطوم"

خطوة التوقيع النهائي تجيئ تتويجا لخطوات ماراثونية بين الخرطوم وواشنطن وتعني تأكيدا بأن الخرطوم فعَّلت أهم خطوة لها في علاقتها مع أهم عواصم العالم والتي كانت متضررة لثلاثة عقود.

الخطوة التي أعلن عنها بومبيو اليوم تسبق زيارة مهمة أيضا لوزراة الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشن تم الكشف عنها عبر صحفيين أمريكيين قبل أسابيع، ستكون لها آثار مباشرة على اقتصاد البلاد بحسب مراقبين، إذ تفيد الأنباء بأن هناك وفدا ذو طابع استثماري مدني وعسكري يرافق وزير الخزانة، وقد أشارت إلى ذلك وزيرة المالية هبة محمد علي منذ أسابيع بعد أن تم الاتفاق على حزمة المساعدات الاقتصادية التي ستقدمها واشنطن للخرطوم، إضافة إلى الضمانات التي ستقدم للمستثمرين الأمريكيين في مجال الزراعة.

ومن المقرر أن يلتقي وزير الخزانة والوفد المرافق له رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك وسيبحث معهما خطوات مساعدات واشنطن الاتقصادية للخرطوم.

يشار إلى أن وزارة المالية بدأت هذا العام باعتماد حزمة زيادات في تعرفة بعض الخدمات الاستهلاكية وفي ضريبة الخدمة المضافة بنسب وصفت بالجنونية، وذلك في قطاعات الكهرباء ثم الاتصالات، دون أي تبرير أو تمهيد مسبق في خطوة رآها كثيرون غير محسوبة العواقب، متجاهلين بذلك الخطوات الاقتصادية الخاطئة التي تسببت في الإطاحة بإضعاف الحكومات السودانية السابقة، إذ تشترك جميعها في البحث عن تحقيق بنود الميزانية التي تقررها منفردة دون الرجوع إلى الشارع فتصطدم بإرادته.

وتشير بعض ردود الأفعال الأولية إلى أن الرفض لهذه الخطوة على المستوى الشعبي هي سيدة الموقف، وأن مظاهر الرفض ستفاجئ الجميع بطريقة يخشى أن تكون عواقبها مضرة.

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
هلالويا  ونص وخمسة يا حمدوك !!
 لن يأتي خير لمايكل أفندي على يد الغوغاء الذين دمر آباؤهم كنائس سوبا بمعمارها الخرافي وحدائقها البهية برسومات فنانيها ال
الأوفياء يحتفلون بعزيز لدينا ولهم...
لم يجف الدمع علي علي السيد ..إذ بنا نفجع في عمنا واستاذ الهدوء والصبر والسكينة الاستاذ تاج السر محمد صالح .. رحل صاحب ال
ثلاث تجمعات للمهنيين(1964-1985-2018)في حياة الإمام (4-5)
كان الإمام ذو حس فكاهي، يتعاطى النكات والدُعابة ويصنعها، وحينما وصلنا إلى العاصمة أديس أبابا في ديسمبر 2014م وبعد تعقيدا
ثلاث ثورات وثلاث انقلابات في حياة الإمام 2
يواصل الكاتب في سللة مقالاته ذات الطابع التوثيقي لحقبة المهمة من تاريخ السودان تمحورت حول شخصية الإمام الصادق المهدي