شقيقا شهيد الكلاكلة: لن نستلم جثمان بهاء قبل إعاد التشريح - فيديو

 

الخرطوم - تاسيتي نيوز 

أجرت تاسيتي نيوز لقاء مع شقيقي الشهيد بهاء الدين نوري الذي تكشفت تفاصيل مثيرة عن عملية اختطافه وتعذيبه ثم قتله في مركز اعتقال خارج عن القانون يتبع لمليشيات الدعم السريع، أجرى اللقاء الزميل عادل سيد أحمد الذي كان زار أهل الفقيد لتقديم واجب العزاء.

شقيقا الشهيد بهاء الدين نوري محمد وياسر قالا لتاسيتي نيوز إنهما يتابعان تحريات الجهات الرسمية وقدمما خطابا للنائب العام يطلبان فيه إعادة تشريح الجثة، مطالبين الجهات الرسمية بتزويدهم بإجابات عن أسباب مراقبة شقيقهم واختطافه وتعذيبه وقتله، موضحين أن النائب العام وعد بتعيين لجنة من وكلاء النيابة للتحقيق في القضية، ووافق على إعادة تشريح الجثة، وأضافا أنهما لن يتسلما جثة الشهيد إلا بعد الحصول على تقرير طبي من لجنة محايدة.

ويشار إلى أن تقرير التشريح يقول إن سبب وفاة بهاء نزيف في المخ بسبب ارتفاع مفاجئ في ضغط الدم مستبعدا بذلك الشبهة الجنائية، الأمر الذي دفع شقيقي الشهيد بإعادة تشريح الجثة.

وقد شوهد الفقيد آخر مرة في سوق الكلاكلة صنقعت يوم 16 من ديسمبر، قبل أن تتلقى عائلته اتصالا هاتفيا يبلغهما بوجود جثته في مشرحة أم درمان يوم 21 ديسمبر.

الحادث المؤلم هز الشارع السوداني الذي يعيش هذه الأيام ذكرى ثورة ديسمبر المجيدة، وفي ذات الوقت يعاني داخليا من تراجع في مستوى الحريات لاسيما حرية التعبير عن الرأي إذ دخل سجن عدد من النشطاء السياسيين بموجب قوانين مقيدة للحريات، إضافة إلى حوادث التعدي من ميليشيات الدعم السريع التي تصر على بقاءها خارج مظلة المؤسسة العسكرية وتمارس مهام تمنح لنفسها الحق في ممارستها في تعد صارخ لسلطات الأجهزة الأمنية الرسمية، فضلا عن تورط عدد كبير من عناصرها في مجزرة اعتصام القيادة العامة في الخرطوم العام الماضي، وكذلك تورط عدد من عناصره في فض اعتصام الأبيض.

شاهد اللقاء مع شقيقي الشهيد :

سعر الجنيه السوداني الآن
الأكثر قراءة
رأي ومقالات
في المسألة الكيزانية " 2".. كذبة(القصر وكوبر)..!
ماذا ستقولون أمام الله،عن سحل"الخير وهزاع وسنهوري
في المسألة الكيزانية "1"
شيخكم رماكم بأفظع نعوت الفساد والإستبداد
تأملات.. ده من شوية بمبان..!!
ومخجل للغاية أن ينبريء زعيم سياسي كبير ليذكرنا بمبدأ أساسي مثل الحرية لنا ولسوانا
دموع الدم النازف ..عن يوسف أحدثكم3 (لومومبا)
والدتي رأت في المولود جمالاً..بينما والدي قصدَ صلاح سيدنا يوسف