مجلس الشركاء يحيي القوات المسلحة في جلسته الثانية ويشيد بسلمية الحراك

 

الخرطوم - تاسيتي نيوز - الشفيع الأديب

عقد مجلس شركاء الفترة الانتقالية اجتماعه الثاني اليوم بالقصر الجمهوري، برئاسة رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، وخلال الاجتماع قدم رئيس المجلس تنويرا حول كافة المستجدات على الحدود الشرقية للبلاد.

وبعد انتهاء الاجتماع أوضحت الناطقة الرسمية باسم المجلس مريم الصادق المهدي في بيان صحفي أن المجلس حيا القوات المسلحة وانتشارها لحماية السودان وأراضيه ومواطنيه وصون سيادة الوطن وعدم التفريط في شبر منه، مضيفة أن المجلس أمن على قيام الدبلوماسية السودانية بدورها في تعزيز علاقات حسن الجوار والتعايش السلمي والتعاون مع الجارة إثيوبيا التي تربطها أواصر القربى والمصالح المشتركة مع السودان.

وأوضحت أن أعضاء المجلس أثنوا على سلمية حراك يوم التاسع عشر من ديسمبر في كل فعالياته والرسائل الوطنية التي أوصلتها قوى الثورة ودور القوات النظامية في حماية وتأمين الثوار، مضيفة أن المجلس شدد على ضرورة مواصلة الجهود لتكوين المجلس التشريعي عبر التشاور الواسع ليشمل كافة المكونات الوطنية وتكوين كافة أجهزة الفترة الانتقالية بما فيها مجلس السيادة الانتقالي ومجلس الوزراء والولاة والمفوضيات القومية وآليات تنفيذ السلام، كما أوضحت أن المجلس ناقش قيام مؤتمر الشرق والإسراع في تمثيل أهل الشرق في مجلس الشركاء. 

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
هلالويا  ونص وخمسة يا حمدوك !!
 لن يأتي خير لمايكل أفندي على يد الغوغاء الذين دمر آباؤهم كنائس سوبا بمعمارها الخرافي وحدائقها البهية برسومات فنانيها ال
الأوفياء يحتفلون بعزيز لدينا ولهم...
لم يجف الدمع علي علي السيد ..إذ بنا نفجع في عمنا واستاذ الهدوء والصبر والسكينة الاستاذ تاج السر محمد صالح .. رحل صاحب ال
ثلاث تجمعات للمهنيين(1964-1985-2018)في حياة الإمام (4-5)
كان الإمام ذو حس فكاهي، يتعاطى النكات والدُعابة ويصنعها، وحينما وصلنا إلى العاصمة أديس أبابا في ديسمبر 2014م وبعد تعقيدا
ثلاث ثورات وثلاث انقلابات في حياة الإمام 2
يواصل الكاتب في سللة مقالاته ذات الطابع التوثيقي لحقبة المهمة من تاريخ السودان تمحورت حول شخصية الإمام الصادق المهدي