السودان يُسجل قرابة 1000 حالة (كورونا) خلال 72 ساعة

 الخرطوم: تاسيتي نيوز

أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 942 حالة إصابة بفايروس كورونا، تتضمن 21 حالة وفاة جميعها في الخرطوم، مقابل تعافي 449 من الوباء خلال ثلاثة أيام.

وطبقا للتقرير الحالي بحسب (تربيون) ترتفع عدد الإصابات في السودان منذ بدء انتشار الجائحة إلى 19.196، توفي منها 1.290 شخص، فيما تعافت 10.942 حالة من الجائحة.

وقالت وزارة الصحة: "نُعلن عن تسجيل 281 حالة إصابة بجائحة كورونا، وتسجيل 6 وفيات وتعافي 179 شخص من الوباء، وفقًا إلى التقارير الوبائية في يوم الثلاثاء الأول من ديسمبر".

وكشفت عن تسجيل 349 إصابة بالفايروس المستجد، إضافة إلى تسجيل 9 وفيات، ومعافاة 134 شخص من الوباء، في يوم الأربعاء الثاني من ديسمبر الجاري.

وسجلت الوزارة، في يوم الخميس الثالث من ديسمبر، 312 إصابة، علاوة على تسجيل 10 وفيات، فيما تعافي 139 من الجائحة القاتلة.

والوفيات الجديدة خلال الـ 72 ساعة سُجلت جميعها في ولاية الخرطوم التي ما تزال تُسجل أكبر عدد من الإصابات، إذ وصل تراكم عدد الحالات فيها إلى 14.618 إصابة، تليها الجزيرة بـ 1.464 حالة، أما بقية الحالات تتوزع على الولايات الأخرى بإعداد متفاوتة.

وبدأت الموجة الثانية من فايروس كورونا في التفشي داخل السودان في أواخر أكتوبر الفائت، وسط توقعات بأن تصل ذورتها بنهاية ديسمبر الجاري.

ولم تفرض السلطات السودانية إجراءات مشددة لمنع تفشي الوباء على نطاق واسع، اكتفت بتأجيل بداية العام الدراسي لمستوى الأساس والثانوي وتقليل عدد الموظفين في المؤسسات، لكن ولاية الخرطوم منعت التجمعات وأغلقت صالات الأفراح، فيما علقت بعض الجامعات الدراسة فيها من بينها الخرطوم والسودان.

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
هلالويا  ونص وخمسة يا حمدوك !!
 لن يأتي خير لمايكل أفندي على يد الغوغاء الذين دمر آباؤهم كنائس سوبا بمعمارها الخرافي وحدائقها البهية برسومات فنانيها ال
الأوفياء يحتفلون بعزيز لدينا ولهم...
لم يجف الدمع علي علي السيد ..إذ بنا نفجع في عمنا واستاذ الهدوء والصبر والسكينة الاستاذ تاج السر محمد صالح .. رحل صاحب ال
ثلاث تجمعات للمهنيين(1964-1985-2018)في حياة الإمام (4-5)
كان الإمام ذو حس فكاهي، يتعاطى النكات والدُعابة ويصنعها، وحينما وصلنا إلى العاصمة أديس أبابا في ديسمبر 2014م وبعد تعقيدا
ثلاث ثورات وثلاث انقلابات في حياة الإمام 2
يواصل الكاتب في سللة مقالاته ذات الطابع التوثيقي لحقبة المهمة من تاريخ السودان تمحورت حول شخصية الإمام الصادق المهدي