يجلس لها 4508 دارس: انطللاق امتحانات التخصصات الطبية والصحية

الخرطوم: تاسيتي نيوز

انطلقت اليوم السبت امتحانات الجزء الأول لمختلف التخصصات الطبية والصحية والتي يجلس لها 4508 دارس ودارسة في أكثر من 23 تخصص في الطب والصحة العامة والأسنان والصيدلة وعلوم التمريض  بالخرطوم والولايات والمملكة العربية السعودية.

وقال بروفيسور محمد أحمد المكي رئيس المجلس القومي السوداني للتخصصات الطبية  في تصريح لسونا ان المجلس به الآن اكثر من 8 الاف متدرب لأكثر من 50  تخصص رئيسي وعدد من التخصصات الفرعية مشيرا إلى أن بالمجلس حوالي 1500 مدرب من الأساتذة والاختصاصيين،  ويتمتع بعلاقات خارجية متميزة مع أيرلندا، كندا، السعودية وقال نأمل أن تتفعل العلاقات مع الدول لأن التدريب الخارجي مكمل للداخلي.

ونوه إلى أن  موقع المجلس لايتناسب مع العدد الهائل من الكوادر البشرية والمجالس التخصصية لضيق مساحته، وأضاف قائلا  أن المجلس في حاجة إلى قاعات للمحاضرات وورش العمل، منوها الى ان الامتحانات الآن تجرى في قاعات كلية الطب بجامعة الخرطوم، جامعة الرباط بجانب الحوجة الى موقع مركز للتدريب المهني التجريبي للتخصصات مثل الجراحة، امراض النساء والتوليد  ومركز للمحاكاة والتي بدأت الإتصالات بخصوصه مع الكلية الملكية وجامعة البرتا في كندا.

وشكا المكي من ضيق المكان وازدحام شارع المستشفى والذي به اكثر من خمسة مستشفيات خاصة وأضاف أن المجلس الطبي يعاني  ذات المشكلة من ضيق الموقع وان عمل المجلسين متكامل.

وأكد المكي سعي المجلس  لإيجاد موقع في مدينة البشير الطبية رغم انه يحتاج لاكمال المبني وتهيئته، مناشدا رئيس مجلس الوزراء للمساعدة في هذا السعي ليكون هذا المقترح واقعا معاشا.

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
هلالويا  ونص وخمسة يا حمدوك !!
 لن يأتي خير لمايكل أفندي على يد الغوغاء الذين دمر آباؤهم كنائس سوبا بمعمارها الخرافي وحدائقها البهية برسومات فنانيها ال
الأوفياء يحتفلون بعزيز لدينا ولهم...
لم يجف الدمع علي علي السيد ..إذ بنا نفجع في عمنا واستاذ الهدوء والصبر والسكينة الاستاذ تاج السر محمد صالح .. رحل صاحب ال
ثلاث تجمعات للمهنيين(1964-1985-2018)في حياة الإمام (4-5)
كان الإمام ذو حس فكاهي، يتعاطى النكات والدُعابة ويصنعها، وحينما وصلنا إلى العاصمة أديس أبابا في ديسمبر 2014م وبعد تعقيدا
ثلاث ثورات وثلاث انقلابات في حياة الإمام 2
يواصل الكاتب في سللة مقالاته ذات الطابع التوثيقي لحقبة المهمة من تاريخ السودان تمحورت حول شخصية الإمام الصادق المهدي