تاسيتي نيوز

مهمة صعبة أمام محمد العمدة في لجنة تحكيم أهم مهرجان عربي دولي للأفلام

القاهرة - محمد شمس الدين

يشارك محمد العمدة المنتج المشارك لفيلم ستموت في العشرين للمخرج أمجد أبوالعلاء في اختيار الأفلام المترشحة على جوائز المهرجان في فئة الأفلام الروائية العربية الطويلة في الدورة الثانية والأربعين لمهرجان القاهرة الدولي للأفلام ، وقد وقع اختيار منظمي مهرجان القاهرة الذي يرأسه المنتج والمؤلف محمد حفظي على العمدة ليكون عضوا في إحدى لجان المهرجان التي ستقوم بمهمة تزكية الأفلام المتنافسة والتي يشكل جمهورها أكبر وأهم فئة يستهدفها المهرجان كما يحرص صناع الأفلام العربية المنافسة للوصول إلى جوائز هذه الفئة.

جدير بالذكر أن العمدة يستعد لخوض تجربة إنتاج جديدة بالاشتراك مع أمجد أبو العلاء لعمل سوداني جديد  للمخرج محمد كردفاني بعنوان "وداعا جوليا" وهو عمل حاز على عدة جوائز في مرحلة ماقبل الإنتاج من مهرجان الجونة السينمائي. 

العمدة الذي يمثل السودان في أهم مهرجان في المنطقة العربية بحضوره كمحكم أمامه مهمة صعبة إذ أن المنافسة العربية محتدمة كالعادة من قبل صانعي الأفلام على المشاركة في هذا المهرجان العريق الذي شهد نقلة نوعية منذ تولى إدارته المنتج والمؤلف محمد حفظي الذي قام بعقد شراكات ذكية محلية ودولية لرعاية المهرجان إضافة إلى تمكنه من جعل المهرجان بوابة إقليمية للوصول السريع إلى المسابقات العالمية مثل مسابقة أكاديمية الفنون والعلوم السينمائية أوسكار، وجدير بالذكر أن فيلم ستموت في العشرين حصل على الترشيح الرسمي السوداني للمنافسة على جوائز الأوسكار في دورته المقبلة. وقد حاز خبر مشاركة الفيلم في هذه المنافسة العالمية إعجاب السودانيين و أرسلوا تهانيهم وتبريكاتهم لمنتجي الفيلم ومخرجه المبدع أمجد أبو العلا.

 

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
هلالويا  ونص وخمسة يا حمدوك !!
 لن يأتي خير لمايكل أفندي على يد الغوغاء الذين دمر آباؤهم كنائس سوبا بمعمارها الخرافي وحدائقها البهية برسومات فنانيها ال
الأوفياء يحتفلون بعزيز لدينا ولهم...
لم يجف الدمع علي علي السيد ..إذ بنا نفجع في عمنا واستاذ الهدوء والصبر والسكينة الاستاذ تاج السر محمد صالح .. رحل صاحب ال
ثلاث تجمعات للمهنيين(1964-1985-2018)في حياة الإمام (4-5)
كان الإمام ذو حس فكاهي، يتعاطى النكات والدُعابة ويصنعها، وحينما وصلنا إلى العاصمة أديس أبابا في ديسمبر 2014م وبعد تعقيدا
ثلاث ثورات وثلاث انقلابات في حياة الإمام 2
يواصل الكاتب في سللة مقالاته ذات الطابع التوثيقي لحقبة المهمة من تاريخ السودان تمحورت حول شخصية الإمام الصادق المهدي