حمدوك ينعى رئيس القضاء السابق مولانا دفع الله الحاج يوسف

نعى رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك بمزيد من الحزن والأسى للشعب السوداني علماً من أعلام القانون، رئيس القضاء الأسبق، مولانا دفع الله الحاج يوسف، الذي انتقل إلى رحمة الله صباح اليوم. وفي مسيرته المهنية والوطنية الحافلة بالعطاء الزاخر والعمل المتجرد، تولى رحمه الله مهام كثيرة، من بينها توليه رئاسة لجنة التحقيق الخاصة بأحداث دارفور، والتي كانت أساساً لعمل لجنة التحقيق التي أمر بها مجلس الأمن، والتي انتهت بتحويل قضية دارفور إلى المحكمة الجنائية الدولية. لقد كان مولانا دفع الله الحاج يوسف من الرعيل الأول من القانونيين السودانيين ورمزاً من رموز القانون والقضاء ومثالاً يحتذى به في الاستقلالية والنزاهة والجرأة، حيث لم تشب اسمه اي شائبة، كما كان صاحب إنتاج وفير وإسهام غزير في الفكر القانوني، حيث أصدر عدة منشورات في القانون والفقه الجنائي.

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
وردي...رحيل الصوت وبقاء القيم لأركان الوطن...
كدت أسقط وأنا أرى والدي يحضن وردي، وأنا أقف على أصابعي أتطلع إليهما من خلال حاجزِ مغطى بجرانيت أسوان المائل إلى الحمرة..
حكومة البدع : تعني غياب الولد الجدع!!
إن حمدوك في نسخته الثانية نخشى أن يكون في وضع أسوأ من حكومته الأولى، و لعل ما رشح في ذلك المؤتمر الصحفي من رئيس الوزراء
فيم نتشاور يا مجلس الشركاء؟!
هل لاحظتم خلو وزارة الدكتور / عبدالله حمدوك من الإخوة المسيحيين عموماً والطائفة القبطية على وجه الخصوص؟! وقديما كانت....
التسوية السياسية.. الفريضة الغابة وحياة الإمام
التسوية السياسية تعتمد على المكان الذي تقف عنده في النظر إليها، عند البعض هي صراع آيديولوجي بين برامج اليسار واليمين..