صالح عمار: الحكومة رفعت الراية البيضاء

وجه والي كسلا المقال، صالح عمار انتقادات للوثيقة الدستورية، ووصفها بالعاجزة وقال إنها تعاني من  محاولات الترقيع والترميم  المستمرة ما يجعلها غير مجدية.

وقال عمار “إن كل مؤشرات القياس الأمنية والاقتصادية تقول إن الحكومة وصلت مرحلة حرجة جدًا ورفعت الراية البيضاء؛ ولكنها لا تمتلك الشجاعة لتقديم الاستقالة.

وأوضح عمار  في مؤتمر صحفي عقده أمس بمركز عديلة بالخرطوم (2)، أنه جراء هذا الوضع فإن فصائل الحرية والتغيير هي الخاسر الأكبر، أشار إلى أن الكل يدرك أن ساعة الحقيقة قد اقتربت، وستخرج الجماهير للشارع إذا لم تجد الحرية والتغيير حلاً سريعاً أو أن (تقفز من المركب)، وأبان عمار أن إقالته كوالٍ ليس لأصوات المجموعة العنصرية فقط وقال “لكن هناك جهات بالحكومة لم تكن راضية عن تنصيبه كوالٍ لكسلا، وهذا من الأسباب التي جرّت الإقليم نحو الهاوية والانزلاق”.

وفي خاتمة حديثه  قال عمار ” أنا أمثل التيار المدني، وهو تيار واسع، و الحرية والتغيير بحثت عن حلول لمشاكل شرق السودان ولكن تأثيرها على الجهاز التنفيذي ضعيف، وكذلك وجود الحرية والتغيير بالشارع بكسلا والبحر الأحمر ضعيف”.

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
هلالويا  ونص وخمسة يا حمدوك !!
 لن يأتي خير لمايكل أفندي على يد الغوغاء الذين دمر آباؤهم كنائس سوبا بمعمارها الخرافي وحدائقها البهية برسومات فنانيها ال
الأوفياء يحتفلون بعزيز لدينا ولهم...
لم يجف الدمع علي علي السيد ..إذ بنا نفجع في عمنا واستاذ الهدوء والصبر والسكينة الاستاذ تاج السر محمد صالح .. رحل صاحب ال
ثلاث تجمعات للمهنيين(1964-1985-2018)في حياة الإمام (4-5)
كان الإمام ذو حس فكاهي، يتعاطى النكات والدُعابة ويصنعها، وحينما وصلنا إلى العاصمة أديس أبابا في ديسمبر 2014م وبعد تعقيدا
ثلاث ثورات وثلاث انقلابات في حياة الإمام 2
يواصل الكاتب في سللة مقالاته ذات الطابع التوثيقي لحقبة المهمة من تاريخ السودان تمحورت حول شخصية الإمام الصادق المهدي