الاتحاد الاوربي يدعو لاستئناف وانجاح مفاوضات سد النهضة

الخرطوم: تاسيتي نيوز

دعا الاتحاد الاوربي كل من اثيوبيا والسودان ومصر الى العمل الحثيث للوصول لاتفاق حول سد النهضة محذرا من ان الوقت الان وقت عمل وليس وقتا لرفع التوتر في المنطقة.

 وقال جوزيف بوريل الممثل الاعلى للاتحاد الاوربي ان 250 مليون من سكان حوض النيل سيستفيدون حال التوصل لاتفاق عبر الحوار لملء سد النهضة الاثيوبي وهؤلاء السكان يتوقعون تنفيذ استثمارات في مجال  امن المياه والري والانتاج الزراعي وتوليد الكهرباء.

 ونوه بوريل بان الوصول لاتفاق حول ملء الخزان امر يمكن الوصول اليه بين كل من السودان ومصر واثيوبيا وشدد الممثل الاعلى للاتحاد الاوربي قائلا” الان حان وقت العمل وليس وقت زيادة التوتر “في المنطقة.

وقال ان الاتحاد الاوربي يؤيد جهود جنوب افريقيا وهي الرئيس الحالي للاتحاد الافريقي، الرامية للوصول الى حل عبر الحوار وقال ان الاتحاد الاوربي يتطلع لرؤية استئناف الحوار والي نجاح التفاوض.

وكان الرئيس الامريكي دونالد ترمب قد بعث بتحذير مباشر هو الاول من نوعه الى اثيوبيا دعا ، إلى التوصل إلى حل ودي للخلاف بشأن سد النهضة بين السودان ومصر من جهة وإثيوبيا من جهة أخرى، موجها تحذيرا غير مسبوق لأديس أبابا.

وقال ترامب الذي أجرى المكالمة أمام صحفيين في البيت الأبيض، إنه أبلغ مصر أيضا نفس الشيء، مضيفا أن "الوضع خطير"، وأنه قد ينتهي الأمر بالقاهرة بأن "تنسف ذلك السد".

وقال ترامب الجمعة إنه توسط في اتفاق لحل القضية و اتهم إثيوبيا لانها انتهكت الاتفاق مما دفعه إلى قطع تمويل عنها.

وذكر ترامب: "توصلت إلى اتفاق معهم، وبعد ذلك انتهكت إثيوبيا الاتفاق للأسف، وما كان ينبغي لهم أن يفعلوا ذلك. كان خطأ كبيرا".

وأضاف: "لن يروا تلك الأموال أبدا ما لم يلتزموا بالاتفاق. لا يمكن لوم مصر لشعورها ببعض الاستياء". وحث ترامب حمدوك على إقناع إثيوبيا بقبول الاتفاق لتسوية النزاع.

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
جعباتهم تشكو الخواء
من جماليات اللغة العربية أنها لغة تحمل مفرداتها أكثر من معنى ويتحكم سياق الكلام بمعنى المفردات فمن الكلمات ما تصلح ...
التلفزيون بحاجة إلى حالة طوارئ خاصة
عد متابعة حوار تلفزيون السودان مع دولة رئيس الوزراء لابد من تسجيل الملاحظات التالية علها تجد طريقها لمن يعنيه الأمر ....
بأي دموعٍ نبكيك، يا سيدي الإمام !
لا يتوقع المرء سوداناً بلا شمس أو نيل أو الصادق المهدي..!
صلاح شعيب: الالتقاء مع الفلول في الوسط
واضح أن الاستقطاب الحاد بين قوى الحرية والتغيير بعضها بعضا، وكذلك التنازع بينها وبين السيادي والتنفيذي من جهة...