البيت الأبيض: الإدارة الأمريكية على أهبة الإستعداد لدعم الشعب السوداني

أعلنت ادارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب أنها تقف الآن على أهبة الاستعداد لدعم الشعب السوداني  في سعيه لبناء مستقبل أفضل له ولأجياله القادمة .           

جاء ذلك في بيان رسمي نشره البيت الابيض الامريكي اليوم الجمعة بمناسبة مخاطبة الرئيس دونالد ترامب للكونغرس رسميا بأنه اتخذ إجراء رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب.

وأشاد بيان البيت الابيض الامريكي بالحكومة الانتقالية في السودان لسعيها الجاد في أن تختط مسارا جديدا في العلاقات بين البلدين وانه لذلك تقف الولايات المتحدة على اهبة الاستعداد لدعم السودان وشعبه.

وكان البيت الابيض أعلن أن الرئيس الامريكي دونالد ترمب قد ابلغ الكونغرس رسميا عزمه رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب.

وقال البيان الذي نشره البيت الابيض الامريكي “لقد ابلغ الرئيس دونالد ترامب الكونقرس عزمه إلغاء تصنيف السودان رسمياً كدولة راعية للإرهاب.”.

وأكد البيان أن هذه الخطوة تاتي عقب موافقة السودان الأخيرة على حل بعض الادعاءات المتعلقة بالضحايا واسرهم في الولايات المتحدة.

وأشار البيان أن السودان قد نفذ يوم الخميس تحويل مبلف 335 مليون دولار الى حساب الضحايا.

ونوه بيان البيت الابيض الامريكي أنه وعبر تحقيق العدالة للشعب الأميركي،امكن للرئيس ترامب انجاز ما لم يستطع الرؤساء السابقون تحقيقه فيما يتعلق بانجاز حل المطالبات القديمة لضحايا تفجيرات السفارات في شرق أفريقيا والهجوم على المدمرة الأمريكية كول ومقتل الموظف في الوكالة الأميركية للتنمية الدولية جون غرانفيل.

واشار بيان البيت الابيض الى ان هذا العمل إنجاز مهم للرئيس ترامب وإدارته، وانه يحقق ما كان يعد بعيد المنال للكثيرين في الماضي.

وأكد أن هذا اليوم يعتبرخطوة مهمة إلى الأمام في العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة والسودان، ويمثل نقطة تحول محورية للسودان، مما يفتح الباب لمستقبل جديد من التعاون والدعم للتحول الديمقراطي والتاريخي المستدام.

وقال البيان ان ادارة الرئيس ترامب تشيد بالحكومة الانتقالية في السودان لسعيها في رسم  مسار جديد،”ونقف على أهبة الاستعداد لدعم الشعب السوداني وهويسعى في  بناء مستقبل أفضل له ولأجياله القادمة.

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
جعباتهم تشكو الخواء
من جماليات اللغة العربية أنها لغة تحمل مفرداتها أكثر من معنى ويتحكم سياق الكلام بمعنى المفردات فمن الكلمات ما تصلح ...
التلفزيون بحاجة إلى حالة طوارئ خاصة
عد متابعة حوار تلفزيون السودان مع دولة رئيس الوزراء لابد من تسجيل الملاحظات التالية علها تجد طريقها لمن يعنيه الأمر ....
بأي دموعٍ نبكيك، يا سيدي الإمام !
لا يتوقع المرء سوداناً بلا شمس أو نيل أو الصادق المهدي..!
صلاح شعيب: الالتقاء مع الفلول في الوسط
واضح أن الاستقطاب الحاد بين قوى الحرية والتغيير بعضها بعضا، وكذلك التنازع بينها وبين السيادي والتنفيذي من جهة...