لجنة الأطباء تؤكد سقوط شهيد بشرق النيل

 

قالت لجنة أطباء السودان المركزية ان الحكومة قابلت مواكب اليوم بصلف وعنف مفرط مما أدى الى سقوط الشهيد محمد عبدالمجيد برصاص الشرطة في محلية شرق النيل الى جانب اصابات متفاوتة وسط الثوار بينهم شخص من ذوي الاعاقة ، واستنكرت اللجنة استمرار قوات الشرطة على ذات النهج القمعي في التعامل مع التظاهر السلمي وأضافت اللجنة بحسب بيان تحصلت عليه تاسيتي نيوز أن الحكومة الانتقالية تتحمل المسؤولية كاملة ونطالبها بالقصاص فالاعتذارات وتشكيل اللجان والخطابات المنمقة لن تُطفئ جراحات الأبرياء أو تعيد ارواح المفقودين .

تاسيتي نيوز تورد البيان

تقرير ميداني

خرجت مواكب اليوم لتصحيح مسار الثورة واستعادة الحالة الثورية وإحياء ذكرى ثورة أكتوبر ٦٤م التي سطر فيها شعبنا أقوى الملاحم وأزاح نظاماً قمعياً مكث على صدورنا لسنوات، رفع الثوار والثائرات الشرفاء السلمييّن شعارات تهدف في الأساس تجذير شعارات التحول وتحقيق أهداف الثورة التي لم تكتمل بعد. بكل أسف قابلت السلطة الحاكمة التي جاءت بعرق ودماء الثوار مواكب اليوم بصلف و عنفٍ مفرط سقط على أثره شهيد عشريني برصاص الشرطة في محلية شرق النيل؛الشهيد / محمد عبد المجيدوعدد من الإصابات تتراوح ما بين الخطرة والطفيفة :- إصابتان في الصدر- إصابة في الرجل- إصابتان في الرأس- إصابة في الساعد- اصابة في العين- إصابة طفلة بكدمات في الجسم- إصابة في البطن (الكلية) لشخص من ذوي الاحتياجات الخاصة نتيجة للضرب بالبوت- إصابة في الساقين بالرصاص- إصابة بالكتف والأذن بعبوة الغاز المسيل للدموع- إصابة في الحوض بعبوة الغاز المسيل للدموع- إصابة في الصدر بعبوة الغاز المسيل للدموع- إصابة في البطن بعبوة الغاز المسيل للدموعوعدد من حالات الاختناق الناتجة عن استخدام الغاز المسيل للدموع واصابات أخرى جاري حصرها وسترفق في تقرير لاحق بعد التأكد.مازالت الشرطة والأجهزة النظامية في غيِّها القديم تطلق رصاصها وتطبش بالأبرياء دون وازعٍ أو رادع، نحمّل المسؤولية كاملة لحكومة الثورة (المجلس السيادي ومجلس الوزراء) ومدير عام الشرطة ووالي ولاية الخرطوم ونطالبهم جميعاً بالقصاص للشهداء والجرحى بصورة عاجلة فلم تعد اللجان والاعتذارات والخطابات المنمقة تُطفئ جراحات الأبرياء ولن تعيد بأي حال أروح من فقدناهم.

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
جعباتهم تشكو الخواء
من جماليات اللغة العربية أنها لغة تحمل مفرداتها أكثر من معنى ويتحكم سياق الكلام بمعنى المفردات فمن الكلمات ما تصلح ...
التلفزيون بحاجة إلى حالة طوارئ خاصة
عد متابعة حوار تلفزيون السودان مع دولة رئيس الوزراء لابد من تسجيل الملاحظات التالية علها تجد طريقها لمن يعنيه الأمر ....
بأي دموعٍ نبكيك، يا سيدي الإمام !
لا يتوقع المرء سوداناً بلا شمس أو نيل أو الصادق المهدي..!
صلاح شعيب: الالتقاء مع الفلول في الوسط
واضح أن الاستقطاب الحاد بين قوى الحرية والتغيير بعضها بعضا، وكذلك التنازع بينها وبين السيادي والتنفيذي من جهة...