تاسيتي نيوز

احتفالات المولد النبوي.. رايات وحلقات للذكر والمديح

أم درمان: منهاج حمدي

يولي السودانيون ذكرى المولد النبوي الشريف أهمية بالغة وقدسية تليق بمولد خير الأنام محمد صلى الله عليه وسلم، من خلال موروث من العادات والتقاليد المرتبط بهذه المناسبة.

وتضم ساحة المولد في مدينة أم درمان عدداً كبيراً من رايات الطرق الصوفية التي تكتسي الألوان الخضراء، والملاهي المصنوعة للأطفال وحلقات الذِكر، بينما تغمر المكان أضواء السيرة النبوية، والتواشيح الدينية وحالة من الوجد والحنين إلى زيارة الأماكن المقدسة.

زفة المولد

انطلقت زفة المولد النبوي لهذا العام أمس السبت، من أمام القسم الشمالي بود نوباوي وحتى ساحة مسجد الخليفة، واتبعت من خلال الزفة كافة التدابير الصحية وفقاً لموجهات السلطات، كما ناشد المدير التنفيذي لمحلية أم درمان أحمد السماني، الطرق الصوفية والمواطنين للالتزام بالضوابط والموجهات والتقيد بالنظام داخل ساحة المولد.

طرق عديدة

داخل ساحة المولد، بدا المكان مزدحماً بالناس واكتست الشوارع الجانبية بمتاجر البيع، التي تعرض الهدايا والحلويات محلية الصنع، وبدائع الطقوس التي تميز السودانيين عن غيرهم في الاحتفال بمولد الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث أنه مناسبة خاصة لتدارس واستدعاء السيرة النبوية، إلى جانب كرامات الأولياء والصالحين، ولم تكن ساحة المولد حكراً على طريقة واحدة، وإنما تشتعل بكل رايات الطرق الصوفية (التجانية، القادرية، السمانية، والبرهانية وغيرها).

مظاهر الاحتفال

مظاهر الاحتفال تشترك في بعض التفاصيل بجميع ولايات السودان، ولكن بعض المناطق لديها خصوصية كبيرة في الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف، حيث تزين المساجد وتتسابق في إعداد حلقات عن السيرة النبوية.

تسامح ومحبة

يقول الشيخ محمد خضر لـ(تاسيتي نيوز): "الاحتفال بالمولد النبوي مظهر ديني إجتماعي، وكل مجتمع يحق له أن يحتفل بالنبي بالطريقة التي تناسبه طالما أنها لا تخالف تعاليم الدين"، وأضاف: "بعيداً عن الجدل الديني القائم حول هذه الاحتفالات، فإن لها أثراً إجتماعياً واضحاً"، وتابع: "هذه الاحتفالات تعمل على إشاعة أجواء الفرح والسرور في المجتمع، فيحدث انشراح للنفوس وهدوء نفسي، فهذه المناسبة تعد واحدة من أكبر المناسبات القومية للترويح الروحي عند الشعب السوداني، فيحدث فيها تجديد نفسي وإنعاش للروح المعنوية وتغيير للروتين العام، فيتحسن المزاج مما يؤدي إلى إضفاء أجواء معنوية صحية تساعد الفرد على الإنتاج والإبداع وتحليه بالمسالمة والتسامح والمحبة للآخرين".

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
عادل سيد أحمد يكتب: المهدي وإسرائيل.. أصاب الحاخام، وأخطأ الإمام!
أهي منطلقات الدين..والفكر؟! أم السياسة والمُكر؟! فلكلٍّ مدلولات.. ولكلٍّ معانٍ.. ولكلٍّ مقتضيات..!
دكتور وجدي كامل يكتب: الصمت عن الواجبات الثقافية الثورية
نعم، فقد قاطعت "كورونا" ثورتنا وأداءنا الثوري، وكذلك تراخي حكومتنا، والفيضانات، وسيول الأزمات، والركود الاقتصادي...
58 عاماً في ضيافة الأرض وحب النّاس
اليوم 5 أكتوبر 2020 عيد ميلادي الـ(58) يأتي بطعم السّلام وحُب النّاس والوطن؛ ولم أزلْ طفلاً عند أمي وأبي.....
ولا نامت أعيُن من دخلوها وصقيرهم قد حام
ليس السلام في صيحةِ أرضاً سلاح وكفى، أو وداعاً لقعقعته وقهقهة القهر والاستبداد. إنه يعني الكل