النائب العام: اكبر عمليات الفساد في التعاقدات الحكومية والأراضي

الخرطوم: تاسيتي نيوز

كشف النائب العام لحكومة السودان مولانا تاج السر الحبر عن ان اكبر عمليات الفساد وجدت في التعاقدات الحكومية، والأراضي، والقروض وعائدات الصادر والتي سيطر عليها الفساد بصورة كبيرة، وقال ان مجال الأراضي من أكثر المواقع التي تم فيها فساد بشكل واسع، ووصف الفساد بالداء الذي ينخر في جسم المؤسسات الاقتصادية واجهزة الدولة.

 وكشف الحبر عن مواجهتهم صعوبة في الحصول على معلومات وبيانات عن قضايا الفساد، ما اضطرّهم لاتخاذ اجراءات في الحصول على المعلومات من ضمنها مطالبة الوزارات بتقديم المعلومات، وقال ان حجم الفساد الذي تم الوقوف عليه كبير جدا، موضحا ان كل المؤسسات الاقتصادية التي تمت خصخصتها ذهبت لمصلحة لجهات محددة لمصلحة اشخاص نافذين في النظام البائد، كشف عن عدم وجود لاي اصول حكومية للنواقل الوطنية التي تمت خصخصتها.

ورهن الحبر خلال مداخلة في المؤتمر الاقتصادي اليوم الثاني بقاعة الصداقة، معالجة الفساد باصلاح عشرة قوانين  من بينها قانون التعاقدات، بحانب انشاء مفوضية الفساد لجهة ان قانونها السابق ظل سارياً دون اجراء تعديل ، وانشاء مفوضية  خاصة بالاراضي وشدد على ضرورة اعادة تشكيل لجان التصرف في الاراضي مع اصلاح المؤسسات، وطالب باخضاع العقود الاي تستخدم في المؤسسات للمراجعة.

كما طالب بضرورة مراجعة كل القوانين المتعلقة بالاسواق

وانتقد تاج السر بنك السودان المركزي لعدم التحكم والسيطرة في حصائل الصادر وغسيل الاموال ،مطالبا بمراجعة قوانين بنك السودان.

واقر بعدم الاستفادة من الدعم لجهة تهريب السلع وقال نحن لا ننفذ سياسات  بل ننفذ قوانين وعليه لابد من مراجعة الآلية التى يتعامل بها بنك السودان خاصة فيما يتعلق بالتحكم في النقد الاجنبي ،كاشفا في الوقت ذاته عن مجهودات كبيرة في المجال غير انها تحتاج لقوانين.

وطالب الحبر بوضع سياسات بنك السودان في شكل لوائح لتكون قابلة للتنفيذ وتابع "السياسات لاننفذها نحن فقط نتعامل بالقوانين واللوائح" بخاصة تلك التى تتعلق بحصائل الصادر وغسيل الاموال مجددا بعدم وجود تحكم من بنك السودان على سحوبات المبالغ  مشددا على ضرورة ان تكون هنالك الية  للتعامل مع ذلك وعلى بنك السودان ان يكون متحكما.

  من جانبه طالب رئيس الجلسة د.صديق  امبدي، بنشر اسماء الفاسدين بعد الادانة بالصحف كشيء رادع  يؤدي لتخويف الاخرين، ووصف الفساد بأنه سرطان الاقتصاد واذا لم يتم اجتزازه بالقوانين لن يتم الانضمام .

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
بأي دموعٍ نبكيك، يا سيدي الإمام !
لا يتوقع المرء سوداناً بلا شمس أو نيل أو الصادق المهدي..!
صلاح شعيب: الالتقاء مع الفلول في الوسط
واضح أن الاستقطاب الحاد بين قوى الحرية والتغيير بعضها بعضا، وكذلك التنازع بينها وبين السيادي والتنفيذي من جهة...
عمرو شعبان: إلى الإمام الصادق.. تل أبيب لا ترضى بـ(لا) كإجابة
التاريخ ذاكرة الأمة، لذا حينما استهدف الفاشيون الجدد السودان تعمدوا هتك التاريخ لاستئصال ذاكرة الأمة...
عمرو شعبان يكتب: وفازت لأنها الشبكة
فوز مستحق في توقيت غير متوقع لشبكة الصحفيين السودانيين ذات الـ12 ربيعاً بجائزة منظمة "مراسلين بلا حدود - السويدية"