الحرية والتغيير تناقش التطبيع مع إسرائيل غدًا الثلاثاء

قال أحمد حضرة  القيادي بقوى إعلان الحرية والتغيير، إن المجلس المركزي للائتلاف، يُناقش غدًا الثلاثاء مسألة التطبيع مع إسرائيل ونتائج زيارة الوفد السوداني إلى الإمارات وقال عضو المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير، وفق “سودان تربيون”، إن “الائتلاف الحاكم يُناقش غدًا الثلاثاء مسألة التطبيع مع إسرائيل ونتائج زيارة البرهان والوفد المرافق له إلى الإمارات”،وشدد حضرة الذي يمثل التجمع الاتحادي على أن أمر التطبيع مع إسرائيل يحتاج إلى مشاركة شعبية واسعة سواء عبر استفتاء أو مؤتمر دستوري للبت فيه بشكل نهائي،وتنقسم مكونات قوى الحرية والتغيير حول التطبيع مع إسرائيل بين مؤيد ورافض، في وقت تعلو فيه الأصوات الرافضة التي تستند على عاطفة مساندة فلسطين، لكن عودة الجبهة الثورية للائتلاف يمكن أن تغيير موازين الأمر، خاصة في ظل وجود تسريبات تفيد بأن معظم مكوناتها مؤيدة للتطبيع.

وترفض قوى في التحالف الحاكم التطبيع مع إسرائيل باعتباره قرار يخص الحكومة المنتخبة وأن الانتقالية التي تتولى مقاليد الحكم حالياً لا تملك تفويضاً في هذا الخصوص وتعارض قوى سياسية بينها حزب الأمة والحزب الشيوعي وقوى تناصر القومية العربية مسألة التقارب مع إسرائيل كموقف مبدئي.

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
عادل سيد أحمد يكتب: المهدي وإسرائيل.. أصاب الحاخام، وأخطأ الإمام!
أهي منطلقات الدين..والفكر؟! أم السياسة والمُكر؟! فلكلٍّ مدلولات.. ولكلٍّ معانٍ.. ولكلٍّ مقتضيات..!
دكتور وجدي كامل يكتب: الصمت عن الواجبات الثقافية الثورية
نعم، فقد قاطعت "كورونا" ثورتنا وأداءنا الثوري، وكذلك تراخي حكومتنا، والفيضانات، وسيول الأزمات، والركود الاقتصادي...
58 عاماً في ضيافة الأرض وحب النّاس
اليوم 5 أكتوبر 2020 عيد ميلادي الـ(58) يأتي بطعم السّلام وحُب النّاس والوطن؛ ولم أزلْ طفلاً عند أمي وأبي.....
ولا نامت أعيُن من دخلوها وصقيرهم قد حام
ليس السلام في صيحةِ أرضاً سلاح وكفى، أو وداعاً لقعقعته وقهقهة القهر والاستبداد. إنه يعني الكل