الوفد الوزاري يعود من كسلا ويتوجه لمقر إقامة رئيس الوزراء

الخرطوم: تاسيتي نيوز

عاد الوفد الوزاري المكلف من رئيس الوزراء بزيارة ولاية كسلا والاطلاع على مجمل الاوضاع بالولاية الى الخرطوم، وفور عودته توجه الوفد مباشرة إلى مقر إقامة رئيس الوزراء لتقديم إحاطة كاملة وشاملة لرئيس الوزراء بشأن الأوضاع بالولاية وذلك لاتخاذ الاجراءات والمعالجات العاجلة التي تعمل على إستتباب الامن والاستقرار وإشاعة الطمأنينة وسط المواطنين.

وقال فيصل محمد صالح وزير الثقافة والاعلام عضو الوفد الوزاري المكلف للوقوف على الاوضاع بولاية كسلا إن الأزمة في كسلا ليست أمنية فقط وإنما هي أزمة سياسية واجتماعية عميقة تحتاج الى جهد كبير مبينا أن هناك معالجات سريعة سيتم اتخاذها بشكل عاجل .

وأوضح الوزير في تصريحات صحفية عقب اجتماع الوفد مع اللجنة الامنية بولاية كسلا اليوم أن الفراغ الإداري والسياسي بالولاية لا بد من معالجته بشكل سريع، وقال إن هناك إجراءات أمنية تم الاتفاق على البدء فيها، مشيراً الى زيادة عدد القوات النظامية وذلك حتى تستطيع التعامل مع تحديات الاوضاع بالمنطقة والسيطرة على الوضع الامني واشاعة الطمأنينة وسط المواطنين بولاية كسلا بعد حالة الذعر والخوف التي عاشوها خلال الايام الماضية نتيجة الاحداث التي شهدتها الولاية مؤخراً. وأضاف فيصل أن مهمة الوفد الوزاري تكمن في التعرف على الاوضاع بولاية كسلا على الارض واعداد تقرير شامل وشفاف يتم رفعه للسيد رئيس الوزراء.

وقال وزير الثقافة والاعلام إن هناك فجوة بين القوات النظامية والمواطن ترجع مسبباتها لترسبات سابقة ويجب الحديث عنها الآن بشكل واضح ومباشر ومواجهتها ومعالجتها من أجل مصلحة الوطن والمواطن .

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
هلالويا  ونص وخمسة يا حمدوك !!
 لن يأتي خير لمايكل أفندي على يد الغوغاء الذين دمر آباؤهم كنائس سوبا بمعمارها الخرافي وحدائقها البهية برسومات فنانيها ال
الأوفياء يحتفلون بعزيز لدينا ولهم...
لم يجف الدمع علي علي السيد ..إذ بنا نفجع في عمنا واستاذ الهدوء والصبر والسكينة الاستاذ تاج السر محمد صالح .. رحل صاحب ال
ثلاث تجمعات للمهنيين(1964-1985-2018)في حياة الإمام (4-5)
كان الإمام ذو حس فكاهي، يتعاطى النكات والدُعابة ويصنعها، وحينما وصلنا إلى العاصمة أديس أبابا في ديسمبر 2014م وبعد تعقيدا
ثلاث ثورات وثلاث انقلابات في حياة الإمام 2
يواصل الكاتب في سللة مقالاته ذات الطابع التوثيقي لحقبة المهمة من تاريخ السودان تمحورت حول شخصية الإمام الصادق المهدي