تاسيتي نيوز
إدريس القرشي

كبير القطط السمان فضل محمد خير"7": اعترف ب"التزوير: طارق"بقبضة المباحث

إعداد/عادل سيد أحمد

اللواء شرطة عبدالله عبده كاهن،كان مديراً للمباحث،عام ١٩٨٨م،حينما وقعت هذه الحادثة.. .. وجهاز الشرطة،كان كالعهد به،يعمل بمهنية عالية، وإحترافية رفيعة.. القصة التي نعدها، هي قصاصات من (مذكرات)،بثاها السيد الفريق عابدين الطاهر،بعد ثورة ديسمبر المجيدة،كجزء من كشف مخازي النظام المقبور...وقد كان عابدين- وقتها - هو كاتب (تقرير عصابة طارق)،وضمن (التيم) الذي داهم (وكر العصابة)..!

و"طارق" هذا،بدأ يزرع (الحنظل)منذ عام١٩٨٨م..حتى سطع نجمه،في عهد إنقلاب "٣٠"يونيو..!

فلنترك عابدين الطاهر،(ينفض) ذاكرته..ويسترسل في فضح(تحالف الفساد والإستبداد).. لعل في ما سطره يراع رجل الشرطة الخبير،ما يسهم في الإجابة على السؤال الخالد لفقيد السودان،الروائي العالمي،الأستاذ الكبير الطيب صالح،عطرَ الله ثراه،حينما تساءل:من أين جاء هؤلاء؟! فماذا قال سعادة عابدين الطاهر؟! : (عند دخولنا للطابق الأول..وقف أحد الحاضرين،وكان شاباً وسيماً.. وبعد أن سألناه:"إنت طارق؟!.. فأجاب بنعم.. أمرناه أن يقيف"بيجاي"..! سألته عن كل شيء،واعترف بكل شيء، وبكل التفاصيل ... واصل الزملاء في حصر الموجودين والمعروضات وأدوات السمر والسهر.. وكانت ليلة ولا كل الليالي..!المفاجأة ألجمت الجميع،وقد كان الموقف رهيباً ... عدد من النساء والرجال،كل في مقعده الوثير.. والفنانة تصدح بتلك الأُغنية..ونحن أيضاً تفاجأنا بأن يكون "طارق" الذي نبحث عنه بشحمه ولحمه، في قبضتنا ..بدأ الزملاء بتدوين أسماء الموجودين، وحصر المضبوطات.. وكنتُ حينها منفرداً ب"طارق"،الذي أدلى بكل التفاصيل،وأنه الذي قام بمخاطبة وزارة التجارة بخطابات بتوقيع مزور،لرئيس تلك المؤسسة..وكان يقوم بنفسه بتوصيل تلك الخطابات..وفي البدء كتب خطاباً يوضح أنه سيكون المندوب المعتمد لتلك المؤسسة..وقد تمكن من استخراج عدد ثمان رخص استيراد،لبضائع مختلفة:

(؟)سألته:أين الختم الآن؟! (!) فأجاب:موجود في مكتبي،بشارع الحرية..

اكتفيت بهذه الإفادة،في ذلك الموقع ...استغرق الزملاء وقتا طويلاً،لإكمال المطلوب..وفي هذه الأثناء حضر جندي لسعادتو محجوب خوجلي،وأفاده بأن القوة خارج المنزل، ألقت القبض على شخص،حضر مؤخراً للمنزل..نزلت مع سعادتو محجوب، ووجدنا شاباً يقف مع القوة،خارج المنزل،ويتحدث معهم بصوت مرتفع.. وعندما سأله سعادتو محجوب، أنكر أنه كان قادماً للمنزل،وأنه كان يقود عربته فقط بالقرب منه..وأن الجنود قد أوقفوه، وادعوا أنه قادم للمنزل..وتصدى له أحد الصف ضباط، وقال له أنت توجهت نحو الباب، وعندما شاهدت القوة،حاولت أن تهرب..انتحى سعادتو محجوب بذلك الشاب،وقال له: "شوف تقول الحقيقة بخليك تمشي..عاوز تكضب مافي مشكلة تقعد معانا لغاية ما نشوف حقيقتك"..صمت ذلك الشاب لبرهة..ويبدو أنه كان يقلب عرض سعادتو محجوب.. وبعد قليل قال لسعادتو محجوب: "الصراحةالصراحة"؟... سعادتو محجوب يقول ليه:"أيوه،الصراحة الصراحة".. فسكت مرةً أُخرى ثم ردد:" الصراحة الصراحة ".. سعادتو يقول له :" ايوا يااااخي، الصراحة الصراحة. فقال لسعادتو:" الصراحة الصراحة، أنا قاعد أجي البيت دة طوالي". وجه سعادتو محجوب،بحجزه مع بقية الذين تم ضبطهم بالداخل.. هذا الشاب،فيما بعد،كلما صادفته كنت اذكره بعبارته تلك"الصراحة الصراحة".. ولا أحد من الذين معه،يفهم ما أعنيه..ويضحك كثيراً..! اكتمل العمل المطلوب داخل المنزل..وتم اقتياد الجميع.. وتحركنا الي مباني المباحث المركزية..وقد قاربت الساعة الواحدة صباحاً.. ومازال قادة المباحث بمكاتبهم. تم تنوير السيد المدير،بواسطة سعادتو محجوب خوجلي،بتفاصيل العملية والأشخاص الذين تم ضبطهم. تم إحضار المدعو "طارق" أمام السيد المدير..!).

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
ولا نامت أعيُن من دخلوها وصقيرهم قد حام
ليس السلام في صيحةِ أرضاً سلاح وكفى، أو وداعاً لقعقعته وقهقهة القهر والاستبداد. إنه يعني الكل
رحم الله صديقي الهادى نصر الدين (أبو سارة) الشخصية الفذة والعبقرية
كنت كثيرا ما أتحسر على هذا الكنز المعرفى الذى يمشى على رجلين، وكنت أراه يتسرب من بين أيدينا ومن هذه الفانية. عالم....
لا مبررات لرفع الدعم ..و تنفيذ برنامج اقتصادي بديل يحتاج لثورة
ورد في الأنباء التالي: "أجاز الاجتماع المشترك لمجلسي السيادة والوزراء يوم الأحد، موازنة الدولة المعدلة للعام....
ضل النبي: العنصرية ..السودان العائلة...بعانخي وكباشي وفشل الإدارة
عندما وقف بعانخي العظيم أمام قادة الجيوش الزاحفة نحو مصر ، أوصاهم خيرا .....