قيادي بالأمة القومي لـ"حمدوك": "غلطة كانت غرامنا ليك"

الخرطوم: تاسيتي نيوز

حرض القيادي بحزب الأمة القومي، الطيب الكامل، قيادة الحزب بإصدار قرارات صارمة في مواجهة الولاة الستة من عضوية الحزب الذين رفضوا الالتزام بقرار الإنسحاب، إحتجاجاً على طريقة تعيين الولاة التي اتبعها رئيس الوزراء عبد الله حمدوك. وقال الكامل وهو يشغل منصب رئيس قطاع طلاب العاصمة الخرطوم في الحزب لـ"تاسيتي نيوز"،: إن حزب الأمة القومي إما أن نكون حزبا سياسيا محترما يفرض هيبته بالإلتزام القاطع بقرارات مؤسساته أو نتحول إلى مجرد واجهة سياسية تصنع النجوم وتصدرهم للسلطة وتبلغ من الهوان مبلغا يمارس عليها فيه الإبتزاز السياسي ولي الذراع من القاصي والداني. داعياً إلى ضرورة إصدار قرار قوياً في مواجهة الولاة الستة من عضوية حزب الأمة القومي وأضاف: (ليس أمامنا سوى القول الفصل، من يشارك دون رضانا ورضا مؤسساتنا لا يمثلنا ولا يستحق أن يكون جزءا منا). وأعلن حزب الأمة القومي، رفضه تعيينات الولاة التي أعلنها رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، الشهر الماضي، بحجة "عدم الإلتزام بمعايير الاختيار" وطالبهم بالإعتذار، وشملت التعيينات اختيار ستة ولاة ينتمون لحزب الأمة القومي وهم: (والي النيل الأبيض إسماعيل وراق، غرب كردفان حماد صالح عبد الرحمن، جنوب دار فور موسى مهدي إسحق، غرب دار فور محمد عبد الله الدوامة، جنوب كردفان حامد البشير ووالي شرق دار فور محمد عيسى عليو). بيد أن الولاة الستة رفضوا الإمتثال لقرار الحزب وأدوا اليمين الدستورية حكاماً للولايات. وقال الطيب الكامل، إن المبادئ الحزبية لا تتجزأ، لذلك يجب أن يلتزم الفرد بما تقرره مؤسسات حزبه وإن خالفت هواه ورغباته، وأشار إلى أن هذه المبادئ ماكان ينبغي لسيولة السلطة أن تحجبها عن السادة الولاة الجدد، خاصة وأن حكومة حمدوك في مهب الريح وهي بكل المعطيات والمؤشرات شمسها إلي غروب مع تنامي الشعور بأن السيد حمدوك ما هو إلا تجسيد لقول شاعرنا إسماعيل حسن: "غلطة كانت غرامنا ليك"، (حسب قوله). وأوضح أن حزب الأمة القومي يشهد مرحلة جديدة منفصول التجريف السياسي ومحاولة خلق حالة تصادم مابين مؤسساته وبعض كوادره وقواعده.

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
جمعة (المغضوب عليهم) : المؤتمر الوطني عبر عن "الفاشية والنازية"،معاً..
لو أنّّ (نازيي الإخوان)،أقنعونا،ما حُكم الإسلام في قتل(مجدي وجرجس)،سنة ١٩٨٩م،لحيازتهما(نقداً أجنبياً) "من حُر مالهما"..ق
من كنوز محبة إلى زمن الصبة
حاجة زي نقر الاصابع لما ترتاح للموسيقى....
"ضل النبي" ...الصادق والرشاد...والحالمون.. وحمدوك ومستقبل الوطن
حديث السيد الصادق المهدي عن الحالمين والراشدين، يشرح هذه الهوجاء التي نحن فيها. فمهما أعجبك الحديث أو وجدت في نفسك ....
موناليزا القدال ونيرتتي الجمال
من أين لي بقلم يماثل يراع شاعرنا المجيد محمد طه القدال لأرسم بريشته المرهفة...