مسلحون يحرقون منازل قرية بجنوب دارفور

 الخرطوم: تاسيتي نيوز

أحرق رجال مسلحون منازل في قرية تقع جنوب بلدة كاس بولاية جنوب دارفور، وسط تقارير غير مؤكدة عن مقتل مدنيين في المنطقة.

وأكد كل من حزب المؤتمر السوداني وحركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد نور في بيانين منفصلين إن الهجوم وقع على قرية "بورنقا" في وقت مبكر من صباح الجمعة.

وأفاد شهود عيان أن الهجوم خلف أعداداً كبيرة من القتلى والجرحى، لكن الصور ومقاطع الفيديو التي نقلتها (سودان تربيون) أظهرت فقط منازل محترقة.

وقال المتحدث باسم حركة تحرير السودان، محمد الناير إن الهجوم وقع بعد يوم من إطلاق سراح زعيم احدى المليشيات المسلحة من سجن كاس.

وأضاف " القت لقوات الحكومية قبل أربعة أيام القبض علي زعيم مليشيات يدعي (دخان) وعدداً من أفراد عصابته ظلوا يستهدفون المواطنين وينهبون ممتلكاتهم، وتم إيداعهم سجن كاس، إلا أن جهة ما أمرت بإطلاق سراحهم في اليوم التالي".

وتابع" في صباح اليوم نفذت هذه المليشيات جريمتها البشعة بحق المواطنين العزل بمنطقة برونقا وغيرها من مناطق جنوب محلية كاس انتقاما على اعتقالهم وحبسهم بسجن كاس".

وأمر مجلس الأمن والدفاع مؤخراً بنشر قوات مسلحة في منطقة دارفور والمناطق الساخنة في البلاد لحماية المدنيين في أعقاب تزايد الهجمات الطائفية والنهب في عدة مواقع.

وللمرة الأولى منذ سقوط نظام الرئيس السابق عمر البشير تم قبل نحو اسبوعين تعيين حكام مدنيين في ولايات السودان الـ 18 ليتولوا الحكم بدلا عن الولاة العسكريين.

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
جمعة (المغضوب عليهم) : المؤتمر الوطني عبر عن "الفاشية والنازية"،معاً..
لو أنّّ (نازيي الإخوان)،أقنعونا،ما حُكم الإسلام في قتل(مجدي وجرجس)،سنة ١٩٨٩م،لحيازتهما(نقداً أجنبياً) "من حُر مالهما"..ق
من كنوز محبة إلى زمن الصبة
حاجة زي نقر الاصابع لما ترتاح للموسيقى....
"ضل النبي" ...الصادق والرشاد...والحالمون.. وحمدوك ومستقبل الوطن
حديث السيد الصادق المهدي عن الحالمين والراشدين، يشرح هذه الهوجاء التي نحن فيها. فمهما أعجبك الحديث أو وجدت في نفسك ....
موناليزا القدال ونيرتتي الجمال
من أين لي بقلم يماثل يراع شاعرنا المجيد محمد طه القدال لأرسم بريشته المرهفة...