الميرغني يطالب بالاصطفاف حول اجماع وطني يجنب البلاد الضياع

الخرطوم: تاسيتي نيوز

طالب رئيس الحزب الاتحادي الاصل راعي الطائفة الختمية مولانا محمد عثمان الميرغني القوى السياسية السودانية بالاصطفاف حول مشروع إجماع وطني يجنب البلاد الضياع..

وقال الميرغني في بيان بمناسبة عيد الاضحى تسلمه(تاسيتي نيوز):نتهز هذة السانحة لندعو أبناء الشعب السوداني في هذا الظرف الدقيق إلي نبذ الفرقة والشتات، وتحقيق الوفاق الوطني الشامل الذي طالما نادينا به باعتباره المخرج الوحيد لاستقرار السودان. داعيا كافة القوى السياسية في البلاد لتحكيم صوت العقل والحكمة حماية للبلاد من الانزلاق الي المجهول، واضاف: ندعوالجميع لإتاحة الفرصة للحكومة الانتقالية حتي تؤدي دورها لحين قيام انتخابات حرة ونزيهة في نهاية الفترة الانتقالية . 

نص البيان

مولانا الميرغني يدعو لدعم الفتره الانتقالية

بسم الله الرحمن الرحيم

الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل

الرئيس

التاريخ : الجمعة ٣١ يوليو ٢٠٢٠م بيان من مولانا السيد محمد عثمان الميرغني رئيس الحزب الإتحادي الديمقراطي الأصل مرشد الختمية بمناسبة عيد الأضحي المبارك

يطيب لنا أن نتقدم لجماهير الشعب السوداني بالتهنئة بمناسبة حلول عيد الَأضحي المبارك ، داعين الله ان يعيده علي الجميع بالخير والنماء ، وللأمتين العربية والاسلامية باليمن والبركات . وننتهز هذة السانحة لندعو أبناء الشعب السوداني في هذا الظرف الدقيق إلي نبذ الفرقة والشتات ، وتحقيق الوفاق الوطني الشامل الذي طالما نادينا به باعتباره المخرج الوحيد لاستقرار السودان ، وندعو كافة القوي السياسية في البلاد الي تحكيم صوت العقل والحكمة حماية للبلاد من الانزلاق الي المجهول ، كما نطالب الجميع للاصطفاف حول مشروع إجماع وطني يجنب البلاد الضياع .إننا ندعوالجميع لإتاحة الفرصة للحكومة الانتقالية حتي تؤدي دورها لحين قيام انتخابات حرة ونزيهة في نهاية الفترة الانتقالية . يختار فيها الشعب السوداني من يحكمه .إن دعمنا لهذا الخيار الانتقالي لم يمنعنا من التنبيه الي الاخطاء السابقة التي قسمت البلاد ، وافسدت مستقبل السلام والوحدة فيها ، والاقصاء قصير النظر للتيارات الوطنية ، ولقد ظللنا نرفض كل معززات الاستبداد ، من تقييد للحريات وتزوير للانتخابات وانتهاك للحقوق وسياسة شق الاحزاب السياسية . وتصعيد الخلافات القبلية والعنصرية والتكتلات العدوانية . إننا ندعو الله أن يجنب البلاد الفتن ماظهر منها ومابطن ، وأن يوفقنا جميعا أن نعمل لما فيه مصلحة الوطن والمواطن .

والله الموفق وهو المستعان ،،،

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
صلاح شعيب: الالتقاء مع الفلول في الوسط
واضح أن الاستقطاب الحاد بين قوى الحرية والتغيير بعضها بعضا، وكذلك التنازع بينها وبين السيادي والتنفيذي من جهة...
عمرو شعبان: إلى الإمام الصادق.. تل أبيب لا ترضى بـ(لا) كإجابة
التاريخ ذاكرة الأمة، لذا حينما استهدف الفاشيون الجدد السودان تعمدوا هتك التاريخ لاستئصال ذاكرة الأمة...
عمرو شعبان يكتب: وفازت لأنها الشبكة
فوز مستحق في توقيت غير متوقع لشبكة الصحفيين السودانيين ذات الـ12 ربيعاً بجائزة منظمة "مراسلين بلا حدود - السويدية"
الوقود عصب الحياة 
أمر صادم أن نتابع خبرا عن خطوة الحكومة السودانية الأخيرة نحو تحرير سعر الوقود وفيه أن الحكومة السودانية.......