لجنة إزالة التمكين تعقد إجتماعا مع ولاة الولايات الجدد

الخرطوم: تاسيتي نيوز

أعلنت اللجنة العليا لتفكيك نظام الثلاثين من يونيو وإزالة التمكين واسترداد الأموال المنهوبة ومحاربة الفساد، أن تكوين لجان الولايات سيتم عبر توافق معين يقوم بموجبه الوالي بتسمية المسؤولين الذين يمثلون الدولة في لجنة التمكين والتوافق مع قوى الحرية والتغيير في الولايات.

وعقدت اللجنة العليا لتفكيك نظام الثلاثين من يونيو وإزالة التمكين واسترداد الأموال المنهوبة ومحاربة الفساد برئاسة محمد الفكي سليمان الرئيس المناوب للجنة إجتماعا اليوم الثلاثاء بالقصر الجمهوري مع ولاة الولايات الجدد .

وأوضح صلاح مناع عضو لجنة إزالة التمكين في تصريح صحفي أن اللقاء أكد أهمية عمل لجان إزالة التمكين ومحاربة الفساد في الولايات  خاصة بعد توقف  معظمها عن مباشرة عملها بعد تكوينها ما عدا  في ولاية غرب دارفور،مبينا أنه تم التأمين على أهداف لجنة ازالة التمكين وتم تمليك الولاة القانون الأول والقانون المعدل للجنة إزالة التمكين لسنة ٢٠٢٠ فضلا عن تمليكهم لكل المعلومات والأسس واللجان الفرعية وحوجة الولايات للجان إزالة التمكين وأهمية ذلك في تأسيس عمل ديمقراطي مدني في الفترة الانتقالية وقال "لدينا إيمان قاطع  بأهمية لجنة التمكين في تثبيت أسس الثورة والتغيير الذي يتوق له كل الشعب السوداني". وأمن الولاة على دور اللجنة في تفكيك النظام البائد.

وأوضح مناع أن الرئيس المناوب للجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو وإزالة التمكين ومحاربة الفساد الأستاذ محمد الفكي سليمان وعد بتسلم توصيات لجان الولايات وتحويلها الى قرارات، كما تم التأكيد على أن هناك عملاً دؤوباً تقوم به اللجنة، مشيرا إلى أن بناء المرحلة الإنتقالية يعتمد إعتماداً كليا على الحكم الولائي الى حين مجئ الشركاء في حركات الكفاح المسلح، وأبان أن هذه  مرحلة جديدة في تأسيس حكم مدني ديمقراطي وتحول كامل. وقال إن إزالة التمكين ومحاربة الفساد هو الطريق المعبد الى التغيير بالبلاد.

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
عادل سيد أحمد يكتب: المهدي وإسرائيل.. أصاب الحاخام، وأخطأ الإمام!
أهي منطلقات الدين..والفكر؟! أم السياسة والمُكر؟! فلكلٍّ مدلولات.. ولكلٍّ معانٍ.. ولكلٍّ مقتضيات..!
دكتور وجدي كامل يكتب: الصمت عن الواجبات الثقافية الثورية
نعم، فقد قاطعت "كورونا" ثورتنا وأداءنا الثوري، وكذلك تراخي حكومتنا، والفيضانات، وسيول الأزمات، والركود الاقتصادي...
58 عاماً في ضيافة الأرض وحب النّاس
اليوم 5 أكتوبر 2020 عيد ميلادي الـ(58) يأتي بطعم السّلام وحُب النّاس والوطن؛ ولم أزلْ طفلاً عند أمي وأبي.....
ولا نامت أعيُن من دخلوها وصقيرهم قد حام
ليس السلام في صيحةِ أرضاً سلاح وكفى، أو وداعاً لقعقعته وقهقهة القهر والاستبداد. إنه يعني الكل