حمدوك يعفي وزير الصحة واستقالة 6 وزراء

عقد مجلس الوزراء الانتقالي اجتماعاً طارئاً صباح اليوم الخميس 09 يوليو 2020 بدعوة من السيد رئيس الوزراء د.عبد الله حمدوك، وقد خاطب رئيس الوزراء الاجتماع مشيداً بالسادة الوزراء وقبولهم للتكليف في هذه الظروف الصعبة.وقال رئيس الوزراء " إن الوزراء أرسوا تقليداً جديداً في العمل العام من خلال ما أبدوه من تفانٍ وإخلاص ونزاهة".

وتحدث رئيس الوزراء عن الحاجة لتقييم أداء الحكومة استجابة لرغبة الشارع الذي خرج يوم 30 يونيو 2020، مطالباً بتصحيح مسار الثورة، وإجراء تعديلات على طاقم الحكومة ليتناسب والمرحلة الجديدة.

وقدم الوزراء استقالاتهم من مواقعهم لإتاحة الفرصة لإعادة تشكيل الحكومة، وقبل رئيس الوزراء استقالة كل من: -1- الأستاذة أسماء محمد عبد الله، وزيرة الخارجية.2- د. ابراهيم البدوي، وزيرالمالية والتخطيط الاقتصادي.3- المهندس عادل علي إبراهيم، وزير الطاقة والتعدين.4- المهندس عيسى عثمان شريف، وزير الزراعة والموارد الطبيعية.5- المهندس هاشم طاهرشيخ طه، وزيرالنقل والبنى التحتية.6- د. علم الدين عبد الله آبشر، وزير الثروة الحيوانية.

وأصدر رئيس الوزراء قراراً بإعفاء الدكتور أكرم علي التوم وزير الصحة.

كما كلف رئيس الوزراء الآتية أسمائهم بتصريف أعمال الوزارات التالية إلى حين تعيين الوزراء الجدد:

1- السيد عمرإسماعيل قمر الدين، وزارة الخارجية.2- د. هبة أحمد علي، وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي.3- المهندس خيري عبد الرحمن، وزارة الطاقة والتعدين.4- د. عبد القادر تركاوي، وزارة الزراعة والموارد الطبيعية.5- المهندس هاشم ابنعوف، وزارة البنى التحتية والنقل.6- د.عادل فرح إدريس، وزارة الثروة الحيوانية.7- د. سارة عبد العظيم حسنين، وزارة الصحة.

 

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
جمعة (المغضوب عليهم) : المؤتمر الوطني عبر عن "الفاشية والنازية"،معاً..
لو أنّّ (نازيي الإخوان)،أقنعونا،ما حُكم الإسلام في قتل(مجدي وجرجس)،سنة ١٩٨٩م،لحيازتهما(نقداً أجنبياً) "من حُر مالهما"..ق
من كنوز محبة إلى زمن الصبة
حاجة زي نقر الاصابع لما ترتاح للموسيقى....
"ضل النبي" ...الصادق والرشاد...والحالمون.. وحمدوك ومستقبل الوطن
حديث السيد الصادق المهدي عن الحالمين والراشدين، يشرح هذه الهوجاء التي نحن فيها. فمهما أعجبك الحديث أو وجدت في نفسك ....
موناليزا القدال ونيرتتي الجمال
من أين لي بقلم يماثل يراع شاعرنا المجيد محمد طه القدال لأرسم بريشته المرهفة...