(تاسيتي نيوز) تنشر رؤية الجبهة الثورية للقضايا العالقة

الخرطوم: مشاعر ادريس

كشفت مصادر لـ(تاسيتي نيوز) رؤية الجبهة الثورية للقضايا العالقة التي طرحتها لشركاء الحكم وقوى الحرية والتغيير تتمثل في اعادة تعريف كتلة السلام بحيث تكون من الجبهة الثورية والحركة الشعبية شمال بقيادة عبدالعزيز الحلو واستبعاد عبدالواحد نور باعتبار انه لم يساهم في جهود السلام الجارية في جوبا .

واكدت المصادر ان مقترح الثوية تضمن تخصيص ثلاثة مقاعد في مجلس السيادة و35% من السلطة التنفيذية والتشريعية وتخصيص 55%من السلطة التنفيذية والتشريعية في ولايات دارفور لمجموعة مسار دارفور ،بجانب ان تكون الفترة الانتقالية أربعة سنوات تبدأ من تاريخ التوقيع بالاضافة الى الاستثناء من المادة (20)في الوثيقة الدستورية التي تمنع مشاركة قيادات السلطة الانتقالية في الانتخابات وانشاء صندوق لاعمار وتنمية دارفور بتخصيص اراضي للاستثمار التعديني والزراعي واعفاء من الضرائب والجمارك وتحت ادارة مجموعة مسار دارفور .وقالت المصادر طرحت الثورية في القضايا العالقة للمنطقتين جنوب كردفان وجنوب النيل الازرق الحكم الذاتي الفيدرالي ،بينما طرحت في الترتيبات الامنية المدة الزمنية المطلوبة لعملية الدمج للقوات والتسريح وتشكيل آلية قومية لاصلاح القطاع العسكري والأمني ،اما طرحت في مسار الوسط والشمال مشاركة السلطة الولائية بنسبة 25%.بينما علمت مصادر تاسيتي نيوز ان اجتماع المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير أمس ناقش المقترحات المقدمة في الاجتماع الثلاثي الممثلة في ثلاثة أعضاء بالمجلس السيادي ومقعد للحلو و35%من مجلس الوزراء والتشريعي بجانب تخصيص رئاسة المجلس التشريعي والاستثناء من المادة (20) وأن تكون الفترة الانتقالية اربعة اعوام تبدأ من توقيع اتفاقية السلام وارسال وفد معهم الى جوبا بعد التوقيع للترتيبات الامنية ،بينما مسار دارفور تمثيلهم بنسبة 55%وتحديد نصيبهم كنسبة في الثروة وادراج الحكم الذاتي الفيدرالي في المنطقتين ومسار الشمال والشرق 25%من السلطة الانتقالية واستبعاد حركة عبدالواحد نور من كتلة السلام .واتفقت قيادات المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير بأن يقدم ممثلي المجلس المركزي هذه المقترحات الى كتل قوى الحرية لاخذ قرار حولها ،وتوقعت المصادر بأن يجتمع المجلس المركزي خلال 24ساعة القادمة.

 

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
موناليزا القدال ونيرتتي الجمال
من أين لي بقلم يماثل يراع شاعرنا المجيد محمد طه القدال لأرسم بريشته المرهفة...
الفشل لمْ يَكُنْ محصوراً في النُخَبِ أو السياسيين فقط!
ظللت أكْتُب مُنْذ سنواتٍ كثيرة عن فشل الشعب السوداني في اجياله "من تلاتين سنة لفوق"، إلّا مَن رَحَم ربي .....
نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني
لمتابع لمسيرة الاقتصاد السوداني منذ الاستقلال يلاحظ غياب الهويه والمنهج المرتبط بالمصلحة الوطنية العليا٠ فكانت .....
من إعلام التغطية الخبرية والهتاف إلى إعلام البناء
من الصحيح أن القياس لإنجاز السلطة الانتقالية يكمن في تحقيق السلام ولكن ذلك لن يأخذ قيمته بدون محاكمة....