تاسيتي نيوز

البكارة في السنارة "61": السكرتيرة "عبدالبديع"والزوجة "عبدالستار"

 (نشوى) دخلت المكتب..وجلست في الإستقبال..حيث تجلس سكرتيرة (سيف)، وهي(ملكة جمال)..

فالرجل "عزاااااال"، حتى في الموظفات، وليس الزوجات فقط..!!

،،،،،،،،

معاينة (السكرتارية)،يقوم بها بنفسه:

- من (ذوات الثدي)،، وذوات البشرة البيضاء..!

مكتبه (الخاص)، كله (على طريقة القذافي).جنس آخر فقط..!

- البنت لازم تكون صغيرة (لا تتجاوز ال"٢٥"عاماً) ..!

- متناسقة الجسم.. (قوام،وخصر وأرداف)..على أن تكون (المؤخرة هائلة)..!

- (المشية) مهمة جداً، أمام (كبار رجال الأعمال والعملاء)،على طريقة (المرقش الأكبر) :نَواعِمُ لا تُعالِجُ بُؤْسَ عَيْشٍ.. أَوانِسُ لا تُراحُ وَلا تَرُودُ.. يَزُحْنَ مَعاً بِطاءَ المَشْيِ بُدّاًعليهنَّ المَجاسِدُ والبُرُودُ..

،،،،،،،،

المدهش في أمر (السكرتيرة)، ممارستها لصلاحيات و"سلطات" الزوجة:

- تحضر له القهوة، وتدخل له الفطور والشاي..

- تقترح عليه اللبس،وتتدخل في (أناقته)..

- تشرف - بنفسها - على (صبغته)..!

- وحينما يمرض، تعمل له (مكمدات)، لتنزل (الحُمى).. وتكتر له (الليمون)، حتى لا يفقد (سوائل)..!

وتضع أمامه - يومياً، (جك عصير، مشكل..!).

- ولمن يرجع البيت، تصله (وصاياها)، عبر (روشتة الواتساب):

(:) "عليك الله"(ماتنسى) الحبة، الساعة ١٠ بالليل..!

(:) "لو بتعزني" ، لازم تتعشى..بس يكون عشاء خفيف(زي ما قال ليك الدكتور) ..

(:) "أموت ليك"، نوم بدري.. ما تساهر..!

،،،،،،،،،

هو مسجلها، على موبايله باسم (عبدالبديع)..بينما زوجته باسم (عبدالستار)..!

،،،،،،،،،

* (نشوى)، سلمت عليها :صباح الخير..

# ردت بطرف لسانها،بعد مساااافة، .. رأسها إلى أسفل،.. وعيناها مركزة على(تصفح) الموبايل :

أهلاً..

* نشوى:أنا عندي ميعاد.

# قالت لها بمساخة:إنتي منو..وعاوزاهو لشنو؟!

*نشوى:في موضوع خاص..

#قالت لها ببجاحة:هنا ما عندنا حاجة اسمها موضوع خاص..!

،،،،،،،

تعالت الأصوات.. فاتصلت "السكرتيرة"، ب(السيكيوريتي).. والذي حاول (طرد) نشوى..

،،،،،،،،،

ساد هرج ومرج.. ولكن العناية الإلهية تدخلت..!!

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
هلالويا  ونص وخمسة يا حمدوك !!
 لن يأتي خير لمايكل أفندي على يد الغوغاء الذين دمر آباؤهم كنائس سوبا بمعمارها الخرافي وحدائقها البهية برسومات فنانيها ال
الأوفياء يحتفلون بعزيز لدينا ولهم...
لم يجف الدمع علي علي السيد ..إذ بنا نفجع في عمنا واستاذ الهدوء والصبر والسكينة الاستاذ تاج السر محمد صالح .. رحل صاحب ال
ثلاث تجمعات للمهنيين(1964-1985-2018)في حياة الإمام (4-5)
كان الإمام ذو حس فكاهي، يتعاطى النكات والدُعابة ويصنعها، وحينما وصلنا إلى العاصمة أديس أبابا في ديسمبر 2014م وبعد تعقيدا
ثلاث ثورات وثلاث انقلابات في حياة الإمام 2
يواصل الكاتب في سللة مقالاته ذات الطابع التوثيقي لحقبة المهمة من تاريخ السودان تمحورت حول شخصية الإمام الصادق المهدي