حميدتي يكشف ايقاف الدعم السريع لـ13 دبابة كانت ستحول الاعتصام إلى رماد

الخرطوم: تاسيتي نيوز

أكد نائب رئيس المجلس السيادي الفريق أول محمد حمدان حميدتي، أن مشكلة السودان لا تحلها اي جهة بمفردها ولا شخوص بل الدولة، وأنه يجب على الشعب تقدير خطورة الوضع بالبلاد خصوصا الصحي بسبب تفشي جائحة كورونا، منوها الى المواد والمساعدات التي جاءت لوزارة الصحة ليست بالبسيطة، كاشفا عن انهم بالتنسيق مع رجال الاعمال توفير سكن لـ1500طبيب. مشددا على اهمية وضع قانون لحماية الاطباء من الاعتداءات فضلا عن حماية المؤسسات العلاجية.

وقال “حميدتي” في لقاء لقناة سودانية 24 اليوم(الاحد)، أن أفراد من داخل المجلس العسكري سعوا لشيطنة الدعم السريع، سنكشفهم يوما ما بالأسماء، وأضاف: الدعم السريع هو من حمى الناس في الأربعة أشهر الاولى من التغيير. كاشفا عن أن الدعم السريع لم يفض الاعتصام بدليل ايقافه من 13 دبابة مذخرة تحركت من المدرعات عبر تشكيلة من خارج المنظومة العسكرية واوقفنا 78 عربة في جبرة كانت ستحيل الإعتصام إلى رماد يوم 11 أبريل.

واكد “حميدتي” أن كثير من التصريحات أفقدتنا المصداقية، محددا التصريح بأن شقيق المخلوع العباس في السجن، واتضح لاحقا أنه غير موجود، وأضاف:كانت مؤامرة لضرب مصداقيتنا لأن من أفادنا بهذه المعلومة بالمجلس العسكري كان من المفترض أن يكون بالسجن، وتابع: نحن موجودون في غابة فيها أسود وفيها نمور.

وأعتبر حميدتي ان زيارة وزير الخارجية القطري الى الخرطوم كانت جزء من المؤامرات، فحضر الى الخرطوم ولم يستاذن أو ينسق، ,تابع: لذا قررنا كمجلس عسكري الا يهبط. كاشفا عن البعض أدعى أن قطر نسقت للزيارة مع  رئيس المجلس العسكري وقتها، وبمواجهته نفى ذلك. موضحا بأن هناك من نسق من القطريين داخل المجلس العسكري، والهدف من ذلك هو فتنة وشيطنة للمجلس العسكري والدعم السريع.

وكشف دقلو عن أن اجتماعات تمت بين المجلس عسكري والمؤتمر الوطني، وافق فيها المؤتمر الوطني على عدم العمل السياسي في الفترة الإنتقالية لمدة 3 سنوات وعدم المشاركة في الإنتخابات وأضاف: وافقوا على محاكمة كل من أجرم وأفسد من رموز الوطني شريطة ألا يتم إستهدافهم.

واعتبر دقلو وجود عناصر النظام السابق في السجن لمدة سنة (خطأ)، عدم تقديمهم لمحاكمات بالـ(خطأ الكبير) لان هناك بينات ظاهرة، واضاف: محاضر الإجتماعات تشهد على اننا ومنذ زمن بعيد نطالب بالعدالة وعدم تسييسها، منوها الى رفضهم تعيين قانونيين في السابق لانه وردتنا تقارير بأنهم ناشطين سياسيين.

وأكد نائب رئيس المجلس السيادي أنه عند حدوث التغيير كانت هناك أزمة سيولة والوضع منهار ووجدنا في خزينة بنك السودان 17 مليون جنيه، واضاف: عملنا بعض الإجراءات وأدخلنا كل الأموال لخزينة البنك المركزي ووفرنا في الشهر الاول 28 مليار للبنك، وبعد صرف المرتبات وفرنا لخزنة البنك 35 مليار، منوها الى أن كل ما فعلوه هو اعادة الثقة في بنك السودان، وقمنا باعادة جدولة الديون ، فضلا عن استعادة ميناء بورتسودان. 

واشاد دقلو بالدور السعودي والاماراتي في دعم السودان بعد التغيير بمبلغ 3 مليار دولار، تسلمنا منها 500 مليون دولار وتوقفت البقية لبعض المشاكل والتتريس، كاشفا عن توجيهه وقتها بألا يتم التصرف في الـ 500 على ان تسلم للحكومة الإنتقالية كرصيد، واضاف: سلمنا الحكومة الإنتقالية 2 مليار دولار و 120 مليار جنيه سوداني و 200 مليار كانت قادمة في الطريق.

 

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني
لمتابع لمسيرة الاقتصاد السوداني منذ الاستقلال يلاحظ غياب الهويه والمنهج المرتبط بالمصلحة الوطنية العليا٠ فكانت .....
من إعلام التغطية الخبرية والهتاف إلى إعلام البناء
من الصحيح أن القياس لإنجاز السلطة الانتقالية يكمن في تحقيق السلام ولكن ذلك لن يأخذ قيمته بدون محاكمة....
يسار أميركا والعِبارَة الشهِيرَة: "شرف لا ندّعِيه وتُهْمَة لا ننْكرها"
تأكَّد أنّ البيت الأبيض كان يخَطِّط لنشرِ نحو 10000 جُنْدي لقمْعِ الاحْتِجاجات في العاصمة واشنطن وفي أجزاء أخرى من.....
.. وبوتين يَفْرك يديه:هل يعاقِب ترمب ألمانيا على عِصْيانها
هل يُمْكِن لألمانيا أنْ يكون لها مصالحها الخاصة وتتابِع تحقيقها؟ يبدو أنّ الإجابة في البيت الأبيض بواشنطن واضحة ....