مبادرة توحيد الوسط الصحفي تصدر (إعلان الوحدة الصحفية)

أصدرت مبادرة توحيد الوسط الصحفي حول نقابة الصحفيين، بقيادة عميد الصحافة السودانية الأستاذ محجوب محمد صالح، اليوم الأربعاء، (إعلان الوحدة الصحفية) وذلك، استجابة لرغبة الوسط الصحفي مؤكدة أن الإعلان مفتوح لكافة الكيانات للتوقيع عليه والانخراط في خطوات تأسيس النقابة المنتظرة بدعم الجهود الجارية.

وبحسب الإعلان فإن الأجسام الموقعة اتفقت على الاتجاه نحو تشكيل لجنة تمهيدية للإعداد للنقابة وذلك بناءً على معايير تراعي مصلحة الوسط الصحفي، مع الضغط مع بقية الأجسام النقابية الأخرى لتسريع إجازة قانون ديمقراطي للنقابات لتجنب طول أمد الفراغ الحالي والضرر الناتج عنه..فيما يلي ينشر "تاسيتي نيوز" نصر الإعلان:

مبادرة توحيد الوسط الصحفي حول نقابة الصحفيين

بيـــان الوحـــدة الصــحفية

بدءاً تحية الصمود للشعب السوداني الذي أنجز ثورة ديسمبر المجيدة، وخالص الدعوات بالمجد والخلود لشهداء الثورة السودانية وعاجل الشفاء للجرحى والمصابين والعودة الآمنة للمفقودين.

الصحفيات والصحفيون الكرام

انطلقت المبادرة منذ ديسمبر الماضي بقيادة عميد الصحافة السودانية وأستاذ الأجيال محجوب محمد صالح، وطرحت قضية توحيد الوسط الصحفي حول النقابة ووجدت الترحيب من الوسط الصحفي، وبدأت الاجتماعات بين مكونات الوسط الصحفي المختلفة منذ ذلك التاريخ حتى وصلت حد إعلان الوحدة الصحفية حول ذلك الهدف، وبعد المداولات المستمرة بالروح العالية والوحدة والتماسك وتقدير المسؤولية تم التوصل للآتي:

1/ المضي في اتجاه إعداد النظام الأساسي للنقابة الفئوية للصحفيات والصحفيين، بما يضمن وحدتها واستقلاليتها وديمقراطيتها مع استصحاب رؤى الكيانات المختلفة، والمساهمة في إعداد قانون ديمقراطي للنقابات.

2/ تم الاتفاق بشكل كامل على أن الجهود منصبة للاتفاق على نقابة الصحفيين منذ الإجراءات التمهيدية لتكوينها، ولا تنازل عن المطلب التاريخي للقاعدة الصحفية بتكوين النقابة وإجازة قانون ديمقراطي يضمن وحدة واستقلالية النقابات لتكون ضامناً لحماية الديمقراطية وحارساً مع الشعب السوداني لمواجهة أي انقلاب أو ارتداد لوضع شمولي.

3/ لا علاقة للجهود الجارية بتشكيل لجنة تسيير لاتحاد الصحفيين المحلول، وذلك استناداً على الإرث النضالي التاريخي للقاعدة الصحفية في مواجهة الاتحاد المحلول ورفض قانون الاتحادات المهنية لسنة 2004، تعديل 2010م، الذي فتح الباب على مصراعيه لأصحاب مهن أخرى لا علاقة لها بالصحافة لنيل عضوية الاتحاد والاستفادة من الخدمات التي يقدمها.

4/ اتفقت الأجسام الموقعة على الاتجاه نحو تشكيل لجنة تمهيدية للإعداد للنقابة وذلك بناءً على معايير تراعي مصلحة الوسط الصحفي، مع الضغط مع بقية الأجسام النقابية الأخرى لتسريع إجازة قانون ديمقراطي للنقابات لتجنب طول أمد الفراغ الحالي والضرر الناتج عنه.

الصحفيات والصحفيون الشرفاء

أخيراً: نبشر الوسط الصحفي بأن العمل يمضي بعقل وقلب مفتوحين لكتابة مسودة النظام الأساسي للنقابة، وقد قاربت الجهود على الصياغة النهائية التي تلبي طموحاتكم بما يتوافق مع الأوضاع الديمقراطية التي خلفتها ثورة ديسمبر المجيدة.

الصحفيات والصحفيون الشرفاء

 تم الاتفاق على إصدار إعلان الوحدة الصحفية استجابة لرغبة الوسط الصحفي الذي طال انتظاره لهذه الخطوة، مع ضرورة الإشارة إلى أن الإعلان مفتوح لكافة الكيانات للتوقيع عليه والانخراط في خطوات تأسيس النقابة المنتظرة بدعم الجهود الجارية.

والأجسام الموقعة على إعلان الوحدة الصحفية هي:

1/ النقابة الشرعية (نقابة الصحفيين قبل انقلاب 1989م).

2/ شبكة إعلاميات السودان.

3/  شبكة الصحفيين السودانيين.

4/ صحفيون/يات من أجل حقوق الإنسان (جهر).

5/ كيان الصحفيات السودانيات.

6/ اللجنة التمهيدية لاستعادة نقابة الصحفيين.

26 فبراير 2020م

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
وردي...رحيل الصوت وبقاء القيم لأركان الوطن...
كدت أسقط وأنا أرى والدي يحضن وردي، وأنا أقف على أصابعي أتطلع إليهما من خلال حاجزِ مغطى بجرانيت أسوان المائل إلى الحمرة..
حكومة البدع : تعني غياب الولد الجدع!!
إن حمدوك في نسخته الثانية نخشى أن يكون في وضع أسوأ من حكومته الأولى، و لعل ما رشح في ذلك المؤتمر الصحفي من رئيس الوزراء
فيم نتشاور يا مجلس الشركاء؟!
هل لاحظتم خلو وزارة الدكتور / عبدالله حمدوك من الإخوة المسيحيين عموماً والطائفة القبطية على وجه الخصوص؟! وقديما كانت....
التسوية السياسية.. الفريضة الغابة وحياة الإمام
التسوية السياسية تعتمد على المكان الذي تقف عنده في النظر إليها، عند البعض هي صراع آيديولوجي بين برامج اليسار واليمين..