لجنة المفصولين بالخارجية توصي بإعادة 11 دبلوماسياً و16 إدارياً للخدمة

الخرطوم: تاسيتي نيوز

أوصت اللجنة المكلفة بتسوية أوضاع المفصولين تعسفياً من الدبلوماسيين والإداريين من منسوبي وزارة الخارجية بإعادة ١١ دبوماسياً  و١٦ إدارياً إلى الخدمة  فوراً وإلحاق كل منهم بدفعته.

ورفعت اللجنة التي أعمالها اليوم الثلاثاء، تقريرها النهائي إلى وزيرة الخارجية، أسماء محمد عبد الله والتي وجهت بدورها بعد اطلاعها على التقرير، برفع التوصيات التي  قدمتها اللجنة إلى اللجنة الوزارية المشكلة من قبل مجلس الوزراء لدراسة أوضاع المفصولين من الخدمة المدنية، وذلك لوضع التوصيات موضع، التنفيذ ووفقاً للموجهات الصادرة من مجلس الوزراء والمستندة إلى الوثيقة الدستورية.

وأوصت اللجنة التي كوّنتها وزيرة الخارجية بناء على الفقرة (٧) - الفصل الثاني من الوثيقة الدستورية في بندها السادس الخاص بتسوية أوضاع المفصولين تعسفياً من الخدمة المدنية أو العسكرية، أوصت بإعادة ١١ دبوماسياً  و١٦ إدارياً إلى الخدمة  فوراً وإلحاق كل منهم بدفعته.

كذلك أوصت اللجنة التي أوكلت رئاستها للسفير د. صديق عبد العزيز عبد الله وكيل وزارة الخارجية، وبعضوية خمسة آخرين، اعتبار جميع القرارات التي صدرت خلال فترة الحكم البائد في حق السفراء الدبلوماسيين لاغية، كما قدمت اللجنة مقترحات محددة بخصوص المفصولين الذين تجاوزوا الخامسة والستين بحيث يجبر الضرر ويتم تعويضهم حسب التصنيفات .

يذكر أن اللجنة نظرت في ١٤٢ حالة شملت كل فئات السفراء والدبلوماسيين والإداريين.

وانحصرت مهام اللجنة في حصر وجمع البيانات الخاصة بالسادة الدبلوماسيين والإداريين الذين فقدوا وظائفهم خلال الفترة من ۱۹۸۹م حتى تاريخه وكذلك دراسة تسوية أوضاعهم .

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
بأي دموعٍ نبكيك، يا سيدي الإمام !
لا يتوقع المرء سوداناً بلا شمس أو نيل أو الصادق المهدي..!
صلاح شعيب: الالتقاء مع الفلول في الوسط
واضح أن الاستقطاب الحاد بين قوى الحرية والتغيير بعضها بعضا، وكذلك التنازع بينها وبين السيادي والتنفيذي من جهة...
عمرو شعبان: إلى الإمام الصادق.. تل أبيب لا ترضى بـ(لا) كإجابة
التاريخ ذاكرة الأمة، لذا حينما استهدف الفاشيون الجدد السودان تعمدوا هتك التاريخ لاستئصال ذاكرة الأمة...
عمرو شعبان يكتب: وفازت لأنها الشبكة
فوز مستحق في توقيت غير متوقع لشبكة الصحفيين السودانيين ذات الـ12 ربيعاً بجائزة منظمة "مراسلين بلا حدود - السويدية"