(يوناميد) تدعو الحركات لاغتنام الفرصة التاريخية والالتحاق بالمفاوضات

الخرطوم: تاسيتي نيوز

دعا الممثل الخاص المشترك لبعثة الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة العاملة فى دارفور (يوناميد)، جيرمايا مامابولو، اليوم الأربعاء، الحركات المسلحة التى لم تلتحق بعد بعملية السلام باغتنام الفرصة التاريخية الحالية والالتحاق بطاولة المفاوضات.

وأعرب مامابولو، فى مؤتمر صحفى عقده بالخرطوم اليوم، عن أمله في أن توفر المفاوضات بين الحكومة الإنتقالية والحركات المسلحة، فرصة متكافئة للاستماع لجميع وجهات النظر وتقديم التنازلات من أجل الشعب السوداني وتطلعاته للحرية والسلام والعدالة.

وأكد مامابولو دعم بعثة يوناميد لعملية السلام الجارية بين حكومة السودان والحركات المسلحة بدارفور، وقال "من الأهمية بمكان أن تسير عملية السلام قدماً، ونحن سنواصل توفير المساعدات الأساسية لدعم المواطنين".

وناشد المسؤولي الدولي، الحكومة السودانية والمجموعات المسلحة للعمل مع الأمم المتحدة والعاملين فى الحقل الإنسانى لدعم الوصول الإنسانى للمناطق النائية فى إقليم دارفور وضمان وصول المساعدات الإنسانية فى وقتها وبطريقة فاعلة.

وأكد أن عودة النازحين لا تزال في حاجة إلى الاهتمام بالوضع الإنساني، مضيفاً أن أي سلام يتم التوصل إليه سيكون هو نقطة البداية.

وأبان مامابولو أن وضع حقوق الإنسان لا يزال يشكل هاجساً وأنه يجب دعم مبادرة الشعب السوداني والتصدي لهذه المشاكل في الوقت المناسب، مشيراً إلى أن الوضع الإنساني لن يتغير بمجرد اتفاق بل إن الأمر يحتاج إلى وقت.

وكان مجلس الأمن الدولى تبنى فى 31 أكتوبر 2019 قراراً بتمديد أجل بعثة يوناميد حتى 31 أكتوبر 2020م على ان تخفض القوة إلى 4050 عسكريا و 2500 شرطي.  

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
ولا نامت أعيُن من دخلوها وصقيرهم قد حام
ليس السلام في صيحةِ أرضاً سلاح وكفى، أو وداعاً لقعقعته وقهقهة القهر والاستبداد. إنه يعني الكل
رحم الله صديقي الهادى نصر الدين (أبو سارة) الشخصية الفذة والعبقرية
كنت كثيرا ما أتحسر على هذا الكنز المعرفى الذى يمشى على رجلين، وكنت أراه يتسرب من بين أيدينا ومن هذه الفانية. عالم....
لا مبررات لرفع الدعم ..و تنفيذ برنامج اقتصادي بديل يحتاج لثورة
ورد في الأنباء التالي: "أجاز الاجتماع المشترك لمجلسي السيادة والوزراء يوم الأحد، موازنة الدولة المعدلة للعام....
ضل النبي: العنصرية ..السودان العائلة...بعانخي وكباشي وفشل الإدارة
عندما وقف بعانخي العظيم أمام قادة الجيوش الزاحفة نحو مصر ، أوصاهم خيرا .....