مشار يصل جوبا لبحث عقبات تشكيل الحكومة الإنتقالية

الخرطوم: تاسيتي نيوز

وصل زعيم المعارضة بجنوب السودان، رياك مشار إلى العاصمة جوبا في ثاني زيارة له خلال أقل من شهرين، لعقد مباحثات مع الرئيس سلفاكير ميارديت وأعضاء مجلس الأمن الدولي، الذين ينتظر وصولهم إلى جوبا اليوم.

كما يصل وفد من مجلس الأمن الدولي ومجلس السلم والامن الافريقي بجانب دول الإيقاد  إلى اجوبا اليوم (السبت)  لمناقشة تطورات عملية السلام في جنوب السودان.

في وقت يغادر فيه رئيس المعارضة الجنوبية المسلحة د.رياك مشار الى العاصمة الجنوبية جوبا للمشاركة في أجتماعات تقييم سير تنفيذ اتفاقية السلام الجنوب سوداني وحل القضايا العالقة.

وعلم (تاسيتي نيوز) أن مشار غادر الخرطوم على رأس وفد رفيع المستوى من أعضاء حركته بعد دعوة قدمت شفاهية من سفير دول جنوب إفريقيا بالخرطوم ليشارك مشار في الاجتماع بحكم أن بلاده تترأس الدورة الحالية لمجلس الامن، وأكد المصدر أن سفير جنوب ارفيقيا تعهد لمشار بأنه بمجرد تسلم بلاده رئاسة المجلس ستكرس جهودها لحسم ملف السلام في الجنوب.

وكان مقرراً ان يلتئم هذا الاجتماع في 24-25 أكتوبر بالعاصمة الاثيوبية أديس أبابا إلا أن تقديرات مجلس الأمن غيرت توقيت ومكان الاجتماع إلى جوبا لتنطلق يوم غدٍ الأحد.

وتأتي زيارة مشار إلى جوبا، قبيل نحو ثلاثة أسابيع على تشكيل حكومة انتقالية مدتها ثلاث سنوات، والموعد النهائي بحسب اتفاقية السلام الموقعة هو 12 نوفمبر القادم.

وتركز مباحثات سلفاكير ومشار على بحث عن حلول حاسمة للقضايا العالقة المتمثلة في الحدود والولايات كملف والترتيبات الامنية كملف اخر، فضلا عن مراجعة قرار مشار بعدم المشاركة في الحكومة الانتقالية القادمة حال لم يتم حسم هذه الملفات.

وقال نائب المتحدث باسم الحركة الشعبية في المعارضة، مناوا قاتكوث قوال، في تصريحات إن مشار  سيلتقي بالرئيس سلفاكير وسيعقد اجتماعاً آخر مع وفد من أعضاء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وأعضاء مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي.

وأضاف "يهدف الاجتماع إلى مناقشة القضايا العالقة في تنفيذ اتفاق السلام، وخاصة الترتيبات الأمنية وقضية الولايات والحدود".

من جهته، قال مستشار سلفاكير للشؤون الأمنية، توت قلواك إن مشار عاد إلى جوبا للمشاركة في الاجتماعات لايجاد حل للمسائل العالقة في الاتفاق.

وأوضح أن مشار سيجتمع مع الرئيس سلفاكير في محاولة لايجاد حلول للمسائل العالقة مع اقتراب موعد تشكيل الحكومة الانتقالية يوم 12 نوفمبر.

 

 

رأي ومقالات
ضل النبي ...الفريق أبنعوف " تكريم في زمن العقلانية"...
الفريق عوض أبنعوف نموذج لموقف يزدحم بالمعاني التي أن أردت تعلمت منها التصالح مع النفس المضطربة في أيامنا هذه بكثرة ....
أخيرا.. العودة إلى الوطن "الحلم"..
٢٠ عاما هي سني "منفاي" الاختياري الذي ما اخترته ولم يختر وطني إبعادي، وإنما زمرة الشر هي التي...
بالحب.. حاربوا السرطان وليد ويسرا..
لأسافير السودانية حزينة.. فقد ضجت صفحات المستخدمين بالعزاء في من كانوا يصفونه دائما بمحارب السرطان..
جريرة الإنقلاب(1) _غندور يسجد من (ثقل الأوزار)..
لا أدري كيف يقبل المدنيون (دعاة وأدعياء الدين)، أن يكونوا (مقطورة) لعربة يقودها عسكريون..؟!