التعايشي يوضح الاختلاف بين اتفاقي الحلو مع رئيسي مجلس السيادة والوزراء

الخرطوم - تاسيتي نيوز

قال عضو مجلس السيادة، محمد حسن التعايشي، إن إعلان المبادئ الذي وقعه رئيس المجلس الحالي، عبد الفتاح البرهان، مع قائد الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال، عبد العزيز الحلو، يختلف عن الذي وقعه الأخير مع رئيس الوزراء عبد الله حمدوك.

وأوضح عضو مجلس السيادة الانتقالي، أن ثمة فروقات شكلية وموضوعية بين الاتفاقين اللذين وقعهما عبد العزيز الحلو، مع رئيسي مجلس السيادة والوزراء كل على حدا.

وكان رئيس مجلس السيادة الانتقالي وقع أواخر مارس الماضي، بجوبا، إعلان مبادئ مع قائد الحركة الشعبية عبد العزيز الحلو، نص على فصل الدين عن الدولة وعدم التحيز الثقافي واعتماد المواطنة أساسا للحقوق والواجبات.

وفي سبتمبر من العام الماضي وقع رئيس الوزراء، اتفاقا مشتركا من الحلو، بالعاصمة الأثيوبية اديس اباب، ونص الاتفاق على وضع دستور يقوم على مبدأ فصل الدين عن الدولة وفي غياب ذلك يجب احترام حق تقرير المصير.

وقال التعايشي، لوكالة الأنباء السودانية، يوم الخميس، إن هناك فروقات شكلية وموضوعية بين الاتفاقين، وأوضح أن الفروقات الشكلية هي أن إعلان المبادئ الموقع مع رئيس مجلس السيادة هو ذات إعلان المبادئ الذي أودعته الحركة الشعبية في المفاوضات لدى الوساطة،  عند بداية عملية التفاوض في السنة الماضية.

وأكد أن الاختلاف الموضوعي هو أن اتفاق اديس أبابا تضمن قضايا مثل الحماية الذاتية، واعتبر أن ذلك يعني وجود جيشين، وكذلك تضمن قضايا مثل حق تقرير المصير كواحدة من اشتراطات تضمين مبدأ فصل الدين عن الدولة في الدستور.

ونوه إلى أنه على عكس ذلك فإن إعلان المبادئ الموقع في جوبا تضمن الجيش الواحد، وأشار إلى أن ذلك اختلاف أساسي ولم يتضمن مبدأ تقرير المصير كواحدة من الضمانات وهذا اختلاف أساسي أيضا.

سعر الجنيه السوداني الآن
الأكثر قراءة
رأي ومقالات
في المسألة الكيزانية " 2".. كذبة(القصر وكوبر)..!
ماذا ستقولون أمام الله،عن سحل"الخير وهزاع وسنهوري
في المسألة الكيزانية "1"
شيخكم رماكم بأفظع نعوت الفساد والإستبداد
تأملات.. ده من شوية بمبان..!!
ومخجل للغاية أن ينبريء زعيم سياسي كبير ليذكرنا بمبدأ أساسي مثل الحرية لنا ولسوانا
دموع الدم النازف ..عن يوسف أحدثكم3 (لومومبا)
والدتي رأت في المولود جمالاً..بينما والدي قصدَ صلاح سيدنا يوسف