تدشين مشاريع الشباب الانتاجية - مشروع نموذج الخرطوم

الخرطوم - تاسيتي نيوز

شهد أعضاء مجلس السيادة الإنتقالي، عائشة موسى ومولانا حسن محمد شيخ ادريس قاضي، رجاء نيكولا، ومحمد حسن التعايشي، شهدوا مساء الخميس بأمانة حكومة ولاية الخرطوم، تدشين مشاريع الشباب الانتاجية (مشروع نموذج الخرطوم) ، وذلك بحضور عدد من اعضاء البعثات الدبلوماسية والمنظمات الاقليمية، وقوي الحرية والتغيير.

وحيا عضو مجلس السيادة الإنتقالي محمد التعايشي في كلمته، بهذه المناسبة، شهداء وشباب ثورة ديسمبر المجيدة، الذين قاوموا اسوء نظام شهده السودان الحديث، و جعلوا من التفكير فى المسقبل والإنتاج امرا واقعا، ومنحوا البلاد فرصة للنظر فى المستقبل.

ونوه الى ان الثورة كانت سياسية، تطلعت الى تحقيق الحرية السياسية وبناء الدولة الحديثة الديمقراطية، كما انها ثورة عدالة وتوزيع الفرص.

وأشاد بالدور الكبير للشباب في دعم قضايا التنمية، لافتا إلى أن مثل هذه المشاريع الانتاجية، ستفتح الطريق واسعاً للتقدم والتنمية فى السودان، مشيرا إلى التحديات التي تواجه مشروعات الشباب والمتعلقة بالسياسات الكلية للدولة.

وشدد التعايشي على اهمية إصلاح العملية التعليمية، وجعل التعليم التقني اولوية قصوى ، والعمل على اصلاح سياسيات التمويل المصرفي، والتركيز على دعم صغار المنتجين ومشروعات الشباب.

داعيا الى ضرورة العمل على اصلاح التشريعات فى مجال قوانين العمل ونظام التامين ، والسياسات السكانية.

واضاف أن التنمية تتماشى مع التطور السياسي فى البلاد، منوها إلى أن تدشين نموذج الخرطوم، يعد مشروع السودان المستقبلي، مؤكدا أن المدخل الصحيح لنهضة السودان وتقدمه هو توجيه طاقات الشباب للإستفادة منها في عمليات الانتاج واصلاح السياسات الكلية التى تعزز هذه الفرص.

من جانبه حيا مولانا حسن محمد شيخ ادريس قاضي، عضو مجلس السيادة الإنتقالي، شهداء الثورة السودانية.

وقال نسأل الله أن يجعل من دمائهم نوراً ينير لنا الطريق وبوصلة تحدد لنا الاتجاه، داعيا إلى اشاعة ثقافة الوقت .

وتحدث والى الخرطوم ايمن نمر، متناولا الأهداف الاستراتيجية لمشاريع الشباب الانتاجية، والدور المرتجى من الشباب فى احداث التنمية المنشودة.

كما تحدثت وزيرة العمل (ممثل رئيس مجلس الوزراء) تيسير النوراني ، مؤكدة أن تدشين هذه المشاريع تعد البداية الحقيقية لتنمية مجتمعية ستخلق واقعا جديدا فى السودان، مشيرة الى إهتمام ودعم رئيس مجلس الوزراء لهذه المشاريع.

سعر الجنيه السوداني الآن
الأكثر قراءة
رأي ومقالات
في المسألة الكيزانية " 2".. كذبة(القصر وكوبر)..!
ماذا ستقولون أمام الله،عن سحل"الخير وهزاع وسنهوري
في المسألة الكيزانية "1"
شيخكم رماكم بأفظع نعوت الفساد والإستبداد
تأملات.. ده من شوية بمبان..!!
ومخجل للغاية أن ينبريء زعيم سياسي كبير ليذكرنا بمبدأ أساسي مثل الحرية لنا ولسوانا
دموع الدم النازف ..عن يوسف أحدثكم3 (لومومبا)
والدتي رأت في المولود جمالاً..بينما والدي قصدَ صلاح سيدنا يوسف