توافق سوداني مصري بشأن سد النهضة والقضايا الإقليمية

الخرطوم-تاسيتي نيوز

أعرب رئيس الوزراء عبد الله حمدوك لدى لقائه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، عن تقدير الخرطوم بلاده علاقات التعاون الوثيقة مع جمهورية مصر العربية، انعكاساً للإرث البشري والحضاري المتصل بين البلدين.

في إطار زيارتة الرسمية للعاصمة السودانية الخرطوم.

ورحب رئيس الوزراء بزيارة الرئيس السيسي في بلده الثاني السودان، معرباً عن تقدير الخرطوم بلاده علاقات التعاون الوثيقة مع جمهورية مصر العربية، والتي تأتي انعكاساً للإرث البشري والحضاري المتصل بين البلدين. مشيداً بالجهود المصرية المخلصة والساعية نحو المساهمة في تثبيت الاستقرار في السودان.

وامتدح رئيس الوزراء الدور المصري الداعم الجهود السودانية الجارية لإسقاط الديون الخارجية وأعادة جدولتها، والاستفادة من نقل التجربة المصرية في الإصـلاح الاقتصادي وتدريـب الكوادر السودانية والمساعدة على مواجهة التحديات.

وجرى لقاء حمدوك والسيسي بحضور وزير شؤون مجلس الوزراء وزيرة الخارجية وزير المالية والتخطيط الاقتصادي ومدير جهاز المخابرات العامة، ومن الجانب المصري كل من وزير الخارجية  ومدير جهاز المخابرات العامة. 

من جانبه أعرب الرئيس المصري عن سعادته بزيارة السودان، مؤكداً أن هذه الزيارة تأتي استمراراً لمسيرة العلاقات المتميزة التي تربط البلدين الشقيقين على المستويين الرسمي والشعبي وما يجمعهما من مصير ومستقبل واحد.

وأضاف السيسي أن الزيارة دعم لأواصر التعاون الثنائي على جميع الأصعدة وامتداد لمظاهر مؤازرة مصر السودان خلال المرحلة التاريخية التي يمر بها لمساعدته على فتح الباب أمام آفاق الإصلاح والتنمية.

كما أكد السيسي حرص مصر على دفع التعاون الثنائي في المجالات المختلفة، خاصة ما يتعلق بتنفيذ مشروعي الربط الكهربائي وربط السكك الحديدية والمشروعات الاستثمارية المشتركة، بما في ذلك  الصناعية والزراعية والتجارية والاقتصادية بالبلدين، إلى جانب تفعيل أنشطة اللجان الفنية المشتركة بين السودان ومصر ومذكرات التفاهم والبروتوكولات المُبرمة.

ونوقشت في اجتماع حمدوك السيسي آخر مستجدات مفاوضات سد النهضة، للتوصل إلى اتفاق قانوني ملزم ومتوازن حول ملء سد النهضة وتشغيله، لتحقيق الاستخدام المستدام للموارد المائية في نهر النيل والمصالح المشتركة لشعوب الدول الثلاث.

وفى سياق آخر استعرض نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني محمد حمدان دقلو لدى اجتماعه مع الرئيس المصري .

وفى سياق آخر استعرض نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني محمد حمدان دقلو، لدى اجتماعه مع الرئيس المصري مستجدات الأوضاع الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، بما فيها تطورات الأوضاع على الحدود السودانية الإثيوبية والتطورات المتعلقة بعدد من الأزمات التى تشهدها بعض دول المنطقة، حيث اتفق على استمرار التشاور والتنسيق المتبادل في هذا السياق خلال الفترة المقبلة.

 

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
حمزوية.. ليلى المغربي الأصالة.إستهلال
ليس ضرورياً أن تكون تلكم الإسقاطات محصورة في الجنس
دستور المدينة" كان أول وثيقة ل(فصل الدين عن الدولة).
_هكذا(مصارع الإستعباد)_: "الإخوان المتأسلمون"صِنو*(الأوتوثيوقراط)طبقا علمانيةالإستبداد!
_الحلقة الثانية_ أُخوة هابيل وقابيل
الدين..وبِئسَ التدين: *العلمانية ليست عدوة للإسلام..وإنما المزايدة عدوهما معاً
نِعمَ الدين..وبِئسَ التدين: العلمانية ليست عدوة للإسلام.
الدين..وبِئسَ التدين: العلمانية ليست عدوة للإسلام..وإنما المزايدة عدوهما معاً