البرهان والسيسي.. العودة إلى مفاوضات جادة وفاعلة بخصوص قضية سد النهضة

الخرطوم - تاسيتي نيوز

أكد رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في ختام مباحثاتهما في الخرطوم السبت، حتمية العودة إلى مفاوضات جادة وفاعلة فيما يتعلق بسد النهضة الإثيوبي.

وشكر البرهان الرئيس عبدالفتاح السيسي على زيارته السودان في توقيت تمر به الدولة بمرحلة انتقال تواجه كثيرا من المصاعب، إذ إن الزيارة دعم وسند حقيقي لثورة السودان وشعبه لأنها تقوي روابط الأخوة بين الدولتين، مما ستنعكس علي مجريات الانتقال.

وقال رئيس المجلس السيادي إنهم ناقشوا كل الملفات التي تدعم التعاون المشترك والوصول إلي رؤى موحدة تخدم تقدم الشعبين وتطورهما وبناءهما وتسهم في استقرار الدولتين.

من جانبه أوضح السيسي أن ملف سد النهضة يخص المصالح الحيوية المشتركة بين السودان ومصر، دولتي المصب في حوض النيل وستتأثران بشكل مباشر من هذا المشروع الضخم.

وقال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في تصريحات صحفية عقب جلسة المباحثات المشتركة، إن اللقاء تناول مستجدات سد النهضة، حيث اتفق علي أهمية الاستمرار في التنسيق الوثيق والتشاور بين البلدين في هذا الشأن.

وأكد السيسي أهمية التوصل إلى اتفاق في أقرب فرصة ممكنة قبل موسم الفيضانات المقبل، وباتفاق عادل ومتوازن وملزم قانونا بشأن ملء السد بما يحقق مصالح الدول الثلاث ويعزز أواصر التعاون بينها.

وأكد الرئيس السيسي تطابق الآراء علي رفض أي نهج يقوم علي السعي بفرض الأمر الواقع وبث السيطرة علي النيل الأزرق من خلال إجراءات أحادية لا تراعي مصالح دولتي المصب وحقوقهما.

ونبه السيسي إلى أن هذا الإجراء قد يهدد بأضرار بليغة جسيمة بين مصالح السودان ومصر، مشيرا إلى تشكيل لجنة رباعية دولية تشمل الاتحاد الأفريقي والولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، للتوسط في العملية التفاوضية وهي التي اقترحها السودان وأيدتها مصر.

وأضاف أنهم يضعون ثقة كاملة في قدرة رئيس جمهورية الكنغو الديمقراطية تشيسكيبي على إدارة هذه المفاوضات وتحقيق اختراق فيها من أجل التوصل إلى الاتفاق المنشود.

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
حمزوية.. ليلى المغربي الأصالة.إستهلال
ليس ضرورياً أن تكون تلكم الإسقاطات محصورة في الجنس
دستور المدينة" كان أول وثيقة ل(فصل الدين عن الدولة).
_هكذا(مصارع الإستعباد)_: "الإخوان المتأسلمون"صِنو*(الأوتوثيوقراط)طبقا علمانيةالإستبداد!
_الحلقة الثانية_ أُخوة هابيل وقابيل
الدين..وبِئسَ التدين: *العلمانية ليست عدوة للإسلام..وإنما المزايدة عدوهما معاً
نِعمَ الدين..وبِئسَ التدين: العلمانية ليست عدوة للإسلام.
الدين..وبِئسَ التدين: العلمانية ليست عدوة للإسلام..وإنما المزايدة عدوهما معاً