لجان المقاومة السودانية ترفض زيارة السيسي للخرطوم اليوم

 

 

الخرطوم - تاسيتى نيوز

أعلنت لجان المقاومة السودانية، رفضها لزيارة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي والمقرر صباح اليوم السبت إلى العاصمة الخرطوم ، وذلك احتجاجاً على مساندته للنظام البائد ومد قواته بعبوات من (البمبان) لقمع مواكب ثورة ديسمبر الشعبية.

وقالت اللجان خلال بيان صحفي، أن هذه الزيارة مرفوضة جملة و تفصيلاً لمنْ صوت في مجلس الامن لصالح بقاء العقوبات على السودان ويعمل جاهداً في تطبيق نموذجه الديكتاتوري الدموي على ثورة ديسمبر المجيدة بمساعدة جنرالات لجنة المخلوع الامنية لسرقة الثورة و الانقلاب عليها و مجزرة القيادة العامة أكبر دليل على ذلك التآمر.

أدناه نص البيان...

بيان هام

لجان المقاومة السودانية ترفض تمام الرفض زيارة الديكتاتور عبدالفتاح السيسي للسودان و نعتبرها تدنيس لأرض السودان. السودان الذي لا يحترمونه و لا يحترمون شعبه و يسرقون خيراته ليل و نهار بالتعاون مع عملاء و خونة الداخل، و يدمرون إقتصادنا بتزوير عملتنا و نهب ثرواتنا.

هذه الزيارة مرفوضة جملة و تفصيلا لمنْ صوت في مجلس الامن لصالح بقاء العقوبات على السودان ويعمل جاهداً في تطبيق نموذجه الديكتاتوري الدموي على ثورة ديسمبر المجيدة و ذلك بمساعدة جنرالات لجنة المخلوع الامنية لسرقة الثورة و الانقلاب عليها و مجزرة القيادة العامة أكبر دليل على ذلك التآمر.

تدعو لجان المقاومة السودانية كل الثوار و الكنداكات و لجان المقاومة و جميع المواطنين للخروج يوم السبت القادم لتنديد بزيارة الرئيس المصري رافعين الشعارات و اليافطات الرافضة للزيارة و لتدخل مصر في الشأن الداخلي و لسرقة ثرواتنا.

كما ترفض لجان المقاومة السودانية التصريحات الغير مسؤولة و السبهللية لوزيرة الخارجية مريم الصادق التي تدل على السذاجة و عدم النضج السياسي و عدم المعرفة بأبسط أبجديات الدبلوماسية و ان تعينها في هذا المنصب الرفيع و الحساس تم دون إعتبار لمعيار الكفاءة و الخبرة بل تم كجزء من المحاصصة و الترضية على حساب الثورة و دماء شهدائنا. لجان المقاومة السودانية تطالب بإقالة وزيرة الخارجية فوراً و تعين دبلوماسي ثوري و سياسي ذو حنكة و خبرة.

لقد سئم الشعب الصامد الصابر من تلاعبكم بمقدراته و بمكاسب ثورته التي فرضتم فيها باستهتاركم بالمسؤولية و تقديم مصلحتكم على مصلحة المواطن و الوطن. فإن للصبر حدود ..

لجان المقاومة السودانية مكتب الاعلام ٥/ ٣/ ٢٠٢١

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
حمزوية.. ليلى المغربي الأصالة.إستهلال
ليس ضرورياً أن تكون تلكم الإسقاطات محصورة في الجنس
دستور المدينة" كان أول وثيقة ل(فصل الدين عن الدولة).
_هكذا(مصارع الإستعباد)_: "الإخوان المتأسلمون"صِنو*(الأوتوثيوقراط)طبقا علمانيةالإستبداد!
_الحلقة الثانية_ أُخوة هابيل وقابيل
الدين..وبِئسَ التدين: *العلمانية ليست عدوة للإسلام..وإنما المزايدة عدوهما معاً
نِعمَ الدين..وبِئسَ التدين: العلمانية ليست عدوة للإسلام.
الدين..وبِئسَ التدين: العلمانية ليست عدوة للإسلام..وإنما المزايدة عدوهما معاً