رئيسا الأركان السوداني والمصري يوقعان اتفاقية عسكرية تشمل الأمن القومي

 

الخرطوم - تاسيتي نيوز - الشفيع الأديب 

وقع السودان ومصر اليوم الثلاثاء، اتفاقية تعاون عسكري بين البلدين ،تشمل التدريب والأمن القومي والتعاون العسكري في مختلف المجالات.

ووصل رئيس أركان الجيش المصري الفريق محمد فريد في زيارة رسمية إلى الخرطوم لعقد لقاءات عسكرية مهمة مع السودان. 

وقال رئيس أركان الجيش السوداني، الفريق أول ركن محمد عثمان الحسين، عقب توقيع الاتفاق الذي تم بين رئاسة الجيشين أن الهدف من الاتفاق هو "تحقيق الأمن القومي للبلدين لبناء قوات مسلحة مليئة بالتجارب والعلم، موجها الشكر إلى مصر على الوقوف بجانب السودان في المواقف الصعبة.

وجرت مباحثات رسمية بين البلدين منذ ليل الأحد بخصوص إتفاقية تعاون عسكري بين الجيشين. 

وأكد الفريق محمد فريد، رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية، أن القاهرة تسعى لترسيخ الروابط والعلاقات مع السودان في كافة المجالات خاصة العسكرية والأمنية والتضامن كنهج استراتيجي تفرضه البيئة الإقليمية والدولية. 

وأضاف رئيس الأركان المصري أن السودان ومصر يواجهان تحديات مشتركة وأن هناك تهديدات متعددة تواجه الأمن القومي في البلدين، مبديا استعداد بلاده لتلبية كل طلبات السودان في المجالات العسكرية كافة واصفا مستوى التعاون العسكري مع السودان بغير المسبوق. 

وعقد الجانبان اجتماعات ولقاءات مهمة على صعيد التعاون العسكري من خلال الاجتماع السابع للجنة العسكرية السودانية المصرية المشتركة برئاسة رئيسي الأركان لكلا البلدين بالخرطوم.

واستهدفت المباحثات الإجراءات التنفيذية لنتائج زيارة رئيس المجلس السيادي السوداني الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان مؤخرا إلى القاهرة وتوافق القيادتين المصرية والسودانية حول الإسراع بتطوير مجالات التعاون العسكري والأمني.

كما عقد اجتماع لوفدي البلدين استعرضت فيه التحديات الإقليمية و تكثيف التعاون فى مجالات التأهيل والتدريب وتبادل الخبرات وتأمين الحدود ومكافحة الإرهاب والتأمين الفني والصناعات العسكرية، فضلا عن دور القوات المسلحة في البلدين في مشروعات التنمية والبنية الأساسية.

وكان الجيشان السوداني والمصري أجريا في نوفمبر من العام الماضي للمرة الأولى في تاريخهما مناورات جوية مشتركة في قاعدة مروي الجوية في شمال السودان تحت عنوان "نسور النيل 1".

يشار إلى أن رئيس أركان الجيش المصري كان زار السودان في أكتوبر من العام الماضي وأجرى مباحثات التعاون العسكري المشترك مع نظيره السوداني .

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
حمزوية.. ليلى المغربي الأصالة.إستهلال
ليس ضرورياً أن تكون تلكم الإسقاطات محصورة في الجنس
دستور المدينة" كان أول وثيقة ل(فصل الدين عن الدولة).
_هكذا(مصارع الإستعباد)_: "الإخوان المتأسلمون"صِنو*(الأوتوثيوقراط)طبقا علمانيةالإستبداد!
_الحلقة الثانية_ أُخوة هابيل وقابيل
الدين..وبِئسَ التدين: *العلمانية ليست عدوة للإسلام..وإنما المزايدة عدوهما معاً
نِعمَ الدين..وبِئسَ التدين: العلمانية ليست عدوة للإسلام.
الدين..وبِئسَ التدين: العلمانية ليست عدوة للإسلام..وإنما المزايدة عدوهما معاً