ضمن التريبات الأمنية .. دمج دفعة من قوات العدل والمساواة في الجيش

 

الخرطوم - تاسيتي نيوز 

 جرى إكمال دمج الدفعة الثانية من مقاتلي حركة العدل والمساواةالحركة في الجيش، ضمن برنامج الترتيبات الأمنية بين الجيش السوداني وقوات حركة العدل والمساواة، وقد مُنح قائد الحركة عبد الكريم دبجو رتبة العميد في الجيش السوداني.

وشهدت منطقة شندي العسكرية احتفالات وكرنفالات عسكرية لمناسبة إعلان دمج ألفي مقاتل من الحركة في الجيش.

 

 

وفي أغسطس عام 2014، جرى دمج مايقارب ال 1500 مقاتل من الحركة للجيش، ضمن الترتيبات الأمنية في اتفاق السلام الموقع مع الحركة في عام 2013م.

وقال بيان للجيش إن الفرقةالثالثة مشاة تحتفل بتخريج مجندي الدفعة الخامسة والثمانين من منسوبي الحركة في الترتيبات الأمنية، مشيرا، إلى أن القيادةالعليا حريصة على دمج منسوبي حركة العدل والمساوة بالقوات المسلحة، بعد نجاح التجربة دمج المجموعة الأولي بقيادة الفرقة السادسة مشاة 

ولفت مدير إدارة التدريب اللواء الركن مالك الطيب خوجلي إلى نجاح التجربة بعد دمج المجموعة الأولي منها بقيادة الفرقة السادسة مشاة وإسهاماتها في استتباب الأمن والاستقرار.

إلى ذلك أعرب العميد بخيت عبدالكريم دبجو عن فائق سعادته بتخريج منسوبي الترتيبات الأمنية الدفعة الثانية بمنطقة شندي. 

وأكد التزامهم التام باتفاقية الترتيبات الأمنية الواردة في وثيقة الدوحة للسلام في كل مراحلها، داعيا  بقية الحركات غير الموقعة إلى الإسراع في اللحاق بركب السلام من أجل استقرار الوطن.

 

 

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
حمزوية.. ليلى المغربي الأصالة.إستهلال
ليس ضرورياً أن تكون تلكم الإسقاطات محصورة في الجنس
دستور المدينة" كان أول وثيقة ل(فصل الدين عن الدولة).
_هكذا(مصارع الإستعباد)_: "الإخوان المتأسلمون"صِنو*(الأوتوثيوقراط)طبقا علمانيةالإستبداد!
_الحلقة الثانية_ أُخوة هابيل وقابيل
الدين..وبِئسَ التدين: *العلمانية ليست عدوة للإسلام..وإنما المزايدة عدوهما معاً
نِعمَ الدين..وبِئسَ التدين: العلمانية ليست عدوة للإسلام.
الدين..وبِئسَ التدين: العلمانية ليست عدوة للإسلام..وإنما المزايدة عدوهما معاً