سد النهضة بين الوساطة والتهديد الأمني ومرحلة الملء والتوصل لاتفاق

 

أديس أبابا - الخرطوم - تاسيتي نيوز - الشفيع الأديب 

قالت الحكومة الإثيوبية إنها تأمل في التوصل لاتفاق مع السودان ومصر بشأن سد النهضة قبيل الملء الثاني وموسم الأمطار .

و أجرى نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الإثيوبي دمقي مكونن،محاثة هاتفية مع وزير خارجية النرويج، إين إريكسن سوريد، الجمعة، حول عدد من القضايا بما في ذلك آخر المستجدات الإقليمية، وفق بيان لوزارة الخارجية الإثيوبية. 

وأبلغ مكونن نظيره النرويجي أن إثيوبيا تتطلع إلى التوصل لاتفاق بشأن سد النهضة بين الدول الثلاث قبيل موسم الأمطار" وهو موعد الملء الثاني لسد النهضة في يوليو المقبل .

وتابع أن إثيوبيا تتفاوض بإخلاص مع السودان ومصر حتى الآن، مضيفا أن بلاده تأمل التوصل لحلول في ظل قيادة الكونغو لمفاوضات سد النهضة.

 وقال رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك لدى لقائه وفد الكنغو بالخرطوم إن عملية الملء بشكل أحادي دون التوصل إلى اتفاقية ملزمة للدول الثلاث يشكل خطراً على السدود السودانية وعلى أمن المواطنين الذين يقيمون على ضفاف النيل أسفل سد النهضة وسلامتهم وممتلكاتهم

وكان وفد خبراء يمثل رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية رئيس الاتحاد الأفريقى التقوا بالوفد التفاوضي السوداني ، لمعرفة تطورات مسار سد النهضة الإثيوبي. 

وأوفد رئيس الاتحاد الأفريقي فليكس تشيسيكيدى مندوبه نتومبا لوابا مبعوثا للسودان للوصول لحل سياسي ودبلوماسي لسد النهضة، وهي المبادرة التي قدرها حمدوك.

أما رئيس مجلس السيادة الإنتقالي عبدالفتاح البرهان فقد أكد دعم بلاده المبادرة التي طرحتها الكونغو الديمقراطية بشأن التوصل لحل دبلوماسي لملف سد النهضة.

ولا يزال سد النهضة الذي وصلت مرحلة إكماله إلى 80%، محل خلاف بين الدول الثلاث (السودان وإثيوبيا ومصر )، حيث لم يُتوصل إلى اتفاق نهائي بشأنه، رغم جولات التفاوض المتعددة التي رعتها واشنطن تارة والاتحاد الأفريقي تارة أخرى، علاوة على اجتماعات ثلاثية لم تسفر عن حل للقضايا الشائكة.

ووضعت الخرطوم أمام وفد دولة الكونغو الذي يمثل رئيس الاتحاد الأفريقي بشأن قضية سد النهضة اقتراح السودان لتعزيز عملية التفاوض التي يقودها الاتحاد الأفريقي وتقويتها بتحويلها إلى منصة رباعية تضم الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية

وأعلنت الكونغو دور الوساطة لحل أزمة عبر الوسائل السياسية والمفاوضات.

وقال مدير خزان الروصيرص في السودان إن السدد المشيد منذ سبعين عاما سيكون معرضا للخطر، حال ملء سد النهضة الإثيوبي وتشغيله، إذ هو على بعد 15 كلم فقط من بحيرة خزان الروصيرص.

وأوضح أن خزان الروصيرص يعتمد في تشغيله على إيراد نهر النيل الأزرق الطبيعي، لكن بعد سد النهضة سيعتمد على كميات المياه الواردة من السد الإثيوبي، وهو ما يتطلب توفر بيانات الملء والتصريف.

وكشف وزير الموارد المائية والري المصري محمد عبدالعاطي أن كفاءة سد النهضة الإثيوبي 30% فقط، وأن إثيوبيا أنفقت تكلفة أكثر من اللازم، بدليل إلغاء 4 توربينات من السد لعدم الحاجة إليها، من بين 16 توربينا، لأنها غير قادرة على إنتاج الكهرباء.

وقال الوزير المصري في تصريحات صحفية إن إثيوبيا أنشأت 5 سدود، ومصر وافقت عليها، وهناك أكثر من سد تم بناؤه على النيل الأزرق، ولم تعترض مصر.

وأضاف أن الملء الثاني لسد النهضة منتصف العام الماضي بـ5 مليارات متر مكعب، ما كان إلا مجرد استعراض إعلامي، ولو تأخر شهرا لما أثر على السودان، فالتخزين أضر بالسودان مرتين.

ومع تولي الكونغو الديمقراطية رئاسة الاتحاد الإفريقي هذا الشهر، خلفا لدولة جنوب إفريقيا، تدور تساؤلات حول الدور الذي يمكنها القيام به إزاء أزمة سد النهضة الإثيوبي، في ظل عدم توصل الاتحاد خلال العام الماضي لاتفاق مع تعثر المفاوضات.

وأمام ذلك الوضع، فإن السؤال الذي يطرح نفسه هو "هل يمكن التعويل على الرئاسة الجديدة للاتحاد الأفريقي من أجل قيادة ملف الأزمة إلى بر الأمان، بالتوصل لاتفاق بين الأطراف الثلاثة وهو الذي أبدت فيه إثيوبيا أملها في التوصل لاتفاق نهائي قبل يوليو المقبل حيث الملء والتشغيل الثاني للسد الإثيوبي الذي يشكل تهديداً للأمن القومي السوداني والمصري .

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
حمزوية.. ليلى المغربي الأصالة.إستهلال
ليس ضرورياً أن تكون تلكم الإسقاطات محصورة في الجنس
دستور المدينة" كان أول وثيقة ل(فصل الدين عن الدولة).
_هكذا(مصارع الإستعباد)_: "الإخوان المتأسلمون"صِنو*(الأوتوثيوقراط)طبقا علمانيةالإستبداد!
_الحلقة الثانية_ أُخوة هابيل وقابيل
الدين..وبِئسَ التدين: *العلمانية ليست عدوة للإسلام..وإنما المزايدة عدوهما معاً
نِعمَ الدين..وبِئسَ التدين: العلمانية ليست عدوة للإسلام.
الدين..وبِئسَ التدين: العلمانية ليست عدوة للإسلام..وإنما المزايدة عدوهما معاً