ولاية جنوب دارفور تتسلم موقعا جديدا من بعثة يوناميد شمال مدينة نيالا

 

نيالا - تاسيتي نيوز

تسلمت حكومة ولاية جنوب دارفور موقع البعثة المشتركة للاتحاد الأفريقى والأمم المتحدة فى دارفور (يوناميد) بمنطقة منواشي بمحلية مرشينج شمال مدينة نيالا، ضمن خطة الانسحاب التدريجي لقوات البعثة من إقليم دارفور وتحويل المواقع لخدمات السكان المحليين.

ووقع عن حكومة الولاية الوالي موسى مهدي إسحق بينما وقع عن بعثة ال (يوناميد) ممثل الأمم المتحدة أدسون فيكسون بحضور لجنة أمن الولاية واللجنة القومية لتسهيل خروج اليوناميد، إلى جانب اللجنة الولائية المشتركة لاستلام مواقع اليوناميد وممثلي الإدارات المحلية بالمنطقة.

 وأكد موسي مهدي إسحق والي جنوب دارفور أن الموقع الذي انسحبت منه الكتيبة التنزانية بمنواشي يسخر لخدمة المدنيين بالمنطقة، داعيا المواطنين للمحافظة على الأصول الثابتة والمتحركة والاستفادة منها في الخدمات الأساسية لإنسان المنطقة.

 وأوضح الوالي بأن القوات المشتركة ستعمل على حفظ الأمن والاستقرار إلى جانب حماية المدنيين، مشيرا إلى أن الدفعة التي تم تخريجها مؤخرا من منسوبي الشرطة معنية بحماية المدنيين بجنوب دارفور.

ودعا الوالي الإدارة الأهلية بالعمل على إقامة العدل والمساواة بين المكونات السكانية بالمنطقة.

في الأثناء قال ممثل الأمم المتحدة أدسون فريكسون إنهم سلموا المقر بمنواشي لحكومة الولاية ليسخر لخدمة المدنيين بالمنطقة مطالبا حكومة الولاية بحماية مقرات البعثة.

 

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
حمزوية.. ليلى المغربي الأصالة.إستهلال
ليس ضرورياً أن تكون تلكم الإسقاطات محصورة في الجنس
دستور المدينة" كان أول وثيقة ل(فصل الدين عن الدولة).
_هكذا(مصارع الإستعباد)_: "الإخوان المتأسلمون"صِنو*(الأوتوثيوقراط)طبقا علمانيةالإستبداد!
_الحلقة الثانية_ أُخوة هابيل وقابيل
الدين..وبِئسَ التدين: *العلمانية ليست عدوة للإسلام..وإنما المزايدة عدوهما معاً
نِعمَ الدين..وبِئسَ التدين: العلمانية ليست عدوة للإسلام.
الدين..وبِئسَ التدين: العلمانية ليست عدوة للإسلام..وإنما المزايدة عدوهما معاً