تراجع نشاط بيع العملات في السودان والسعر الرسمي يقترب من السوق السوداء

 

الخرطوم - تاسيتي نيوز

شهدت أسواق النقد الموازية في السودان حالة من الارتباك والإحجام عن الشراء مقابل ارتفاع في حجم المعروض من العملات الأجنبية.

وساد الهدوء والترقب على السوق الموازي للعملات في الخرطوم عقب صدور قرار توحيد سعر الصرف يوم الأحد وإعلان البنوك الحكومية والتجارية أسعاراً للصرف الرسمي لبنك السودان المركزي.

واستقر سعر المصارف العاملة في السودان على 375 جنيهاً مقابل الدولار الأمريكي بزيادة تصل إلى 700% عن السعر الرسمي السابق، الذي كان محدداً ب55 جنيهاً مقابل الدولار.

وتشير متابعات "تاسيتي نيوز" إلى تراجع ملحوظ وسط تجار العملة، حيث ارتفاع طفيف عن سعر المصارف، إذ تداول بعض التجار الدولارَ بأسعار تراوحت بين 380 إلى 385 بنهاية تعاملات الاثنين و الريال السعودي ب 96 جنيها والدرهم الإماراتي ب 100 جنيه والجنيه المصري بـ 23 جنيهاً واليورو ب 455 جنيهاً و الجنيه الإسترليني ب 515.

ويؤكد مراقبون ماليون أن السوق السوداء تتأثر بالقرارات الجديدة للحكومة التي أعلنت الحكومة وصول ودائع مليارية، بجانب وعود من بعض الدول والصناديق والمؤسسات الدولية بتقديم منح وقروض للسودان، للمضي قُدماً في الإصلاحات الاقتصادية.

 

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
وردي...رحيل الصوت وبقاء القيم لأركان الوطن...
كدت أسقط وأنا أرى والدي يحضن وردي، وأنا أقف على أصابعي أتطلع إليهما من خلال حاجزِ مغطى بجرانيت أسوان المائل إلى الحمرة..
حكومة البدع : تعني غياب الولد الجدع!!
إن حمدوك في نسخته الثانية نخشى أن يكون في وضع أسوأ من حكومته الأولى، و لعل ما رشح في ذلك المؤتمر الصحفي من رئيس الوزراء
فيم نتشاور يا مجلس الشركاء؟!
هل لاحظتم خلو وزارة الدكتور / عبدالله حمدوك من الإخوة المسيحيين عموماً والطائفة القبطية على وجه الخصوص؟! وقديما كانت....
التسوية السياسية.. الفريضة الغابة وحياة الإمام
التسوية السياسية تعتمد على المكان الذي تقف عنده في النظر إليها، عند البعض هي صراع آيديولوجي بين برامج اليسار واليمين..