المحكمة العليا تؤيد حكم الإعدام في قتلة الشهيد احمد الخير

 

الخرطوم - تاسيتي نيوز 

أيَّدت المحكمة العليا في السودان الحكم الصادرة من محكمة الموضوع في حق قتلة المعلم أحمد الخير، من المتهم الأول وحتى السابع والعشرين، والثالث والثلاثين والسابع والثلاثين، تحت المواد 21/130 فقرة 1-2 من القانون الجنائي لعام 1991تعديل 2015، وتأييد عقوبة الإعدام شنقاً حتى الموت قصاصاً في حقهم.

 

كما أيدت المحكمة العليا إدانة المتهمين الأول والثامن والعشرين والثالث والثلاثين والرابع والثلاثين والسابع والثلاثين بموجب المواد 21/165 فقرة 2 من القانون الجنائي لعام 1991تعديل 2015مع تعديل عقوبة السجن إلى سنتين بدلا عن ثلاث سنوات بدءاً من تاريخ 26-6-2019 مع الأخذ في الاعتبار أن عقوبة الإعدام في حق المدان الأول والثالث والثلاثين والسابع والثلاثين تجب ما دونها من عقوبات.

وأيدت المحكمة العليا براءة كل من المتهمين التاسع والعشرين والثلاثين والحادي والثلاثين والثاني والثلاثين والخامس والثلاثين والأربعين والحادي والأربعين، وإخلاء سبيلهم فورا ونهائيا ما لم يكونوا مطلوبين في إجراءات أخرى.

وكان المحمكة قد أصدرت أحكاماً بالإعدام في 30 ديسمبر 2019م على 27 منتسباً لجهاز الأمن والمخابرات، مقابل تبرئة 7 آخرين في قضية شغلت الرأي العام السوداني، بسبب بشاعة التعذيب الذي تعرض له المعلم أحمد الخير على أيدي المنتسبين للأمن والمخابرات.

وقتل المعلم أحمد الخير جراء التعذيب، بمعتقل جهاز الأمن في مدينة خشم القربة شرق السودان، إبان الاحتجاجات التي اندلعت في كل مدن السودان في ديسمبر من العام 2018م.

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
حمزوية.. ليلى المغربي الأصالة.إستهلال
ليس ضرورياً أن تكون تلكم الإسقاطات محصورة في الجنس
دستور المدينة" كان أول وثيقة ل(فصل الدين عن الدولة).
_هكذا(مصارع الإستعباد)_: "الإخوان المتأسلمون"صِنو*(الأوتوثيوقراط)طبقا علمانيةالإستبداد!
_الحلقة الثانية_ أُخوة هابيل وقابيل
الدين..وبِئسَ التدين: *العلمانية ليست عدوة للإسلام..وإنما المزايدة عدوهما معاً
نِعمَ الدين..وبِئسَ التدين: العلمانية ليست عدوة للإسلام.
الدين..وبِئسَ التدين: العلمانية ليست عدوة للإسلام..وإنما المزايدة عدوهما معاً