عجب الدور: التحالف السوداني مُستعد لإنفاذ اتفاق جوبا على أرض الواقع

 

الخرطوم: خالد الفكى

أعلن د. الهادى عجب الدور، القيادى بالتحالف السودانى الموقع على اتفاقية جوبا وهو أحدى مكونات الجبهة الثورية، أستعدادهم للعمل علي إنزال وتطبيق اتفاق السلام على أرض الواقع بما يتسق مع بنوده ويؤسس علي قيام الدولة المدنية في السودان.

وأوضح عجب الدور في تصريحات صحفية أن السلام هو خيار استراتيجي وضرورة حتمية من أجل نهضة السودان وبناء دولة المواطنة وإرساء دعائم الحرية والديمقراطية والعدالة والتنمية والنهضة الشاملة المستدامة للدولة السودانية.

وأضاف " نستهدف بناء منظومة سودانية وطنية تستوعب ادارة التنوع وتعيد للسودان هيبته وحضوره المحلى والإقليمي والدولي تعزيز مكانته بين الأمم."

وشدد عجب الدور على إنفاذ مبدأ المحاسبة وإصلاح مؤسسات الدولة السودانية باشكالها المختلفة، واردف بالقول " بطبيعة الحال هنالك إشكالات وتراكمات كبيرة خلال عقود تحتاج لحلول جدية وعقلانية بما فيها المصالحة الشاملة والوئام المدنى وتحريم ثقافة الانتقام والعنصرية والكراهية وتفعيل دور القانون وفى نفس التسامح".

يُشير موقع "تاسيتي نيوز"، إلى إن عجب الدور، والذى يشغل رئيس المعهد الافريقي الدولى للسلام  فى بروكسل، وله أبحاث ومؤلفات في قضايا السلام والديمقراطية والقانون الدولى والعلاقات الدولية، كان قد وصل إلي العاصمة الخرطوم خلال الاسبوع الماضي للمشاركة رفقة قيادات الجبهة الثورية في إنفاذ وتطبيق بنود اتفاق سلام  السودان الموسموم إعلامياً بـ"أتفاق جوبا" الممهور في الثالث من اكتوبر الماضي بدولة جنوب السودان.

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
حمزوية.. ليلى المغربي الأصالة.إستهلال
ليس ضرورياً أن تكون تلكم الإسقاطات محصورة في الجنس
دستور المدينة" كان أول وثيقة ل(فصل الدين عن الدولة).
_هكذا(مصارع الإستعباد)_: "الإخوان المتأسلمون"صِنو*(الأوتوثيوقراط)طبقا علمانيةالإستبداد!
_الحلقة الثانية_ أُخوة هابيل وقابيل
الدين..وبِئسَ التدين: *العلمانية ليست عدوة للإسلام..وإنما المزايدة عدوهما معاً
نِعمَ الدين..وبِئسَ التدين: العلمانية ليست عدوة للإسلام.
الدين..وبِئسَ التدين: العلمانية ليست عدوة للإسلام..وإنما المزايدة عدوهما معاً