الجبهة الثورية تعلن بدء تكوين القوات الوطنية المشتركة في دارفور

 

الفاشر - تاسيتي نيوز 

أعلن رئيس الجبهة الثورية الهادي إدريس رئيس حركة جيش تحرير السودان المجلس الانتقالي، مخاطباً حشداً بمعسكر زمزم بدء تكوين القوات الوطنية المشتركة بين الأجهزة الأمنية المختلفة والكفاح المسلح الموقع على اتفاق جوبا، مؤكداً أنها سيتم نشرها في كل مناطق دارفور حتى مناطق العودة الطوعية لتأمين وحماية المدنيين في الإقليم.

وأشار الهادي في خطاب جماهيري له في معسكر زمزم بولاية شمال دارفور يوم الاثنين، إلى أن أسباب التحديات التي تواجه السودان اليوم، هو فشل النخب السودانية في إدارة التنوع والموارد ودولة المواطنة.

وأضاف رئيس الجبهة الثورية أن اتفاق سلام جوبا عالج كل مشاكل السودان في مسار القضايا القومية من خلال المسارات المختلفة.

وأوضح الهادي أن تحقيق السلام الدائم والمستدام مرتبط بتحقيق كل مستويات العدالة، مشددا ً على أهمية المصالحات بين مكونات مجتمع دارفور.

وأوضح أن اتفاق جوبا تم فيه الاتفاق على إنشاء عدد من الصناديق لمعالجة قضايا التنمية المتوازنة والمستدامة في إقليم دارفور وقضايا الحواكير والرعاة والرحل والمساهمة في تقديم الخدمات الأساسية لإنسان دارفور.

وقال إن زيارته لمعسكر زمزم تمثل لحظة تاريخية من تاريخ النضال الثوري. ودعا إلى أهمية العمل على عودة النازحين واللاجئين إلى مناطقهم للدخول في دائرة الإنتاج والمساهمة في الدخل القومي وتحسين الظروف المعيشية. وطالب الهادي بوحدة أبناء دارفور سياسياً وإدارياً وضرورة عودة السودان إلى نظام الأقاليم.

وقال الهادي “نريد بناء دولة على عقد جديد يتساوى فيه الجميع في الحقوق والواجبات وتقوم على الاحترام المتبادل بين الناس”.

سعر الجنيه السوداني الآن
رأي ومقالات
وردي...رحيل الصوت وبقاء القيم لأركان الوطن...
كدت أسقط وأنا أرى والدي يحضن وردي، وأنا أقف على أصابعي أتطلع إليهما من خلال حاجزِ مغطى بجرانيت أسوان المائل إلى الحمرة..
حكومة البدع : تعني غياب الولد الجدع!!
إن حمدوك في نسخته الثانية نخشى أن يكون في وضع أسوأ من حكومته الأولى، و لعل ما رشح في ذلك المؤتمر الصحفي من رئيس الوزراء
فيم نتشاور يا مجلس الشركاء؟!
هل لاحظتم خلو وزارة الدكتور / عبدالله حمدوك من الإخوة المسيحيين عموماً والطائفة القبطية على وجه الخصوص؟! وقديما كانت....
التسوية السياسية.. الفريضة الغابة وحياة الإمام
التسوية السياسية تعتمد على المكان الذي تقف عنده في النظر إليها، عند البعض هي صراع آيديولوجي بين برامج اليسار واليمين..